نجوم الدراما الشباب: نحن الشباب.. لنا الابداع والحرفية ...

يصنعون الفارق اثناء حضورهم، لروحهم الشبابية والطاقة المتجددة مذاقها الخاص في الدراما التونسية، بعضهم ابن المسرح وآخرون لهم

موهبة مميزة في التمثيل، هم الشباب الصاعد في الدراما نجوم اليوم والغد، حرّاس الدراما وصنّاع الاختلاف فيها، وفي الدراما التونسية لرمضان 2019 تميز عدد من النجوم الشباب في اغلب المسلسلات والسيتكومات .
النجوم الشباب لهم حضور كبير في الدراما التونسية لهم قدرة على شدّ انتباه المشاهد والتاثير في نسق الاحداث يتقمصون شخصياتهم بكل حرفية ويبدعون امام الكاميرا ونذكر منهم على سبيل الذكر لا الحصر:

رباب السرايري: مبدعة في صمت

ممثلة مختلفة، قدمت دورها بكل احتراف وذكاء، مع تقدم الحلقات تؤكد انها ابنة المسرح ومن الخشبة عشقت الابداع وتعلمت تفاصيل الفن الرابع، رباب السرايري الصحفية وخريجة المسرح بالأساس اكدت أنّ من مارس الفن الرابع له القدرة على التميز امام الكاميرا وفي اول تجربة درامية لها نجحت في شدّ انتباه المتفرج.

رباب السرايري التي قدّمت دور عزيزة في سلسلة «دار نانا» الى جانب الفنانة القديرة منى نور الدين و الفنان المتميز محمد علي بن جمعة اكدت ان لها القدرة على منافسة كبار التمثيل و العمل على مسارهم.

شخصية «عزيزة» شخصية مركبة تجمع بين الكوميدي والتراجيدي، ظاهرها شخصية امرأة ثلاثينية هدفها الوحيد الزواج، وداخلها فتاة موجوعة تبحث عن طفولة مسروقة، شخصية غامضة ومركبة تخفي الكثير من الالم امام ابتسامة عريضة، فعزيزة تلك الطفلة التي بيعت ذات يوم «في السوق والمعزة روحت» ومن خلال شخصيتها تمّ نقد عمالة الاطفال خاصة الفتيات اللّواتي يجلبن الى العاصمة والمدن للعمل في المنازل تاركات خلفهنّ العائلة والطفولة والدراسة وكل ذكريات الصّغر.

رباب السرايري ابدعت في تقمّص شخصية «البايرة» وشدت انتباه المشاهد لحرفيتها في الاداء وقدرتها على لباس الشخصية بكل متناقضاتها فتميزت الممثلة الشابة.

عزيز الجبالي: على خطى الكبار يسير
جلب انتباه مشاهدي السينما من خلال ادائه المبهر في فيلم «دشرة» لعبد الحميد بوشناق، تجربة سينمائية كانت رافدا لتجربته المسرحية في «ثلاثين وانا حاير فيك» لتوفيق الجبالي، واليوم يبدع في الدراما في شخصية اخرى وتجربة مختلفة، الممثـــل عزيز الجبالي من مدرسة الجبالي للمسرح تميز امام الكاميرا في شخصية وجدي في مسلسل نوبة الذي تبثه قناة نسمة، «وجدي» شخصية التونسي «الرجلة» و الشاب الطموح وفي الوقت ذاته المكبّل بالعادات و النواميس و سلطة الاخلاق، بين قسوة الشارع ولينه مع شقيقته يصنع عزيز الجبالي تفاصيل الشخصية «يطرّزها» لتكون مبهرة ويكون أداؤه على خطى الكبار الذين تعلّم منه ابجديات الفن، شخصية العشاق التي جسدها شخصية مركبة، وللعشاق في النوب دور مهم ، وفي المسلسل تميّز الممثل في ادائه لهذه الشخصية التي جسّدها بملامحه ومشاعره و«جواجيه» فجمــع التقني والحسي .

مهذّب الرميلي «الكبير كبير»
يحملك الى عوالم الشخصية، بكل بساطة وحرفية يصنع من الشخصية عالمه المميز الذي يشاركه فيه المتفرج، فهو ممثل محترف، عاشق للمسرح وممارس له، امام الكاميرا تميز في اداء الشخصيات، الفنان الشاب مهذّب الرميلي ابدع في تجسيد شخصية «فتحي البولس» في مسلسل نوبة وتميز في شخصية «الباندي» في مسلسل مشاعر، شخصيتين مختلفتين من حيث البنية الدرامية والحكائية، جسّدهما بكل حبّه للتمثيل واقنع في كلتا الشخصيتين فهو ممثل محبّ لما يقدّم، ممثل يلبس الشخصية كما الحقيقة.

مالك بن سعد: لعينيه قوة ألاف الكلمات
صنع الفارق منذ الحلقة الثالثة لمسلسل «المايسترو»في مشهد مبهر امام الممثل غانم الزرلي، هادئ الطباع شخصية قليلة الكلام لكن لعينيه تاثيرها في المشاهد، الطفل مالك بن سعد يجســـد شخصيـة «رشاد» في المسلسل الذي تدور اغلب احداثه في الاصلاحية، شخصـــية رشـــاد المتناقضــة الطيبة والعنيفة، الهادئة والغامضة اتقنها الطفل مالك بن سعد وهو ممثل كوميدي اساسا يجسد شخصية اخرى في مسلسل «شورب» بين الشخصيتين تناقض واختلاف اتقنهما الطفل او الممثل الصاعد، وهو الذي وجد نفسه امام كبار التمثيل في تونس على غرار فتحي الهداوي ووجيهة الجندوبي وغانم الزرلي ولطفي العبدلي وعاطف بن حسين وغيرهم في مسلسلي المايسترو وشورب.

مالك بن سعد ممثل صاعد يتقن شخصياته جيدا ويتقمصها بكل التفاصيل ممثل اثبت علوّ كعبه في

التمثيل له موهبة وقوة في أدائه وفي نظراتـــــه وتفاصيل وجهه.

محمد مراد: على سلم النجاح
يعمل في صمت، يواصل نجاحاته في الشخصيات المختلفة التي يجسدها، الممثل الشاب محمد مراد اكد انه يتطور سنويا وكلّ شخصية يتقمصها تختلف عن سابقيها، ممثل «خدم على الشخصيات» واتقنها وصنع لنفسه مساره الفني الى جانب كبار الدراما التونسية، محمد مراد يتقمص شخصيتين مختلفيتين في دراما 2019 الاولى في مسلسل ّمشاعر» والثانية في «القضية640» تختلف الاحداث والشخصيات ولكل شخصية مقوماتها التي اتقنها محمد مراد.

ريان القيرواني: أول ظهورممتع في الدراما
ممثل مسرحي محترف، شارك في اغلب اعمال مركز الفنون الركحية والدرامية بالكاف، له تجارب سينمائية ومسرحية متنوعة اخرها مونودرام تجرأ» الممثل ريان القيرواني خريج المسرح يثبت ان التمثيل موهبة وحرفة، ويجسد شخصيتين في دراما 2019 الاولى ّالدكتور المحظي» في زنقة الباشا، شخصية الطبيب «النّكتة» هو «طبيب ليس ككل الاطباء» والشخصية الثانية في مسلسل «قسمة وخيان» شخصية «خدام الشانطي» وبين الشخصيتين اختلاف كبير ولكل شخصية مقوماتها التي تقمّصها القروي بكل حرفية، ريان القيرواني ممثل صاعد يتقن الكوميدي والتراجيدي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499