سيدي بوزيد: تظاهرات أدبية وتراثية ومسرحية متنوّعة

تعيش مختلف مدن وأرياف ولاية سيدي بوزيد في هذه الفترة على ايقاع عدد من التظاهرات الثقافية التي تشرف على تنظيمها المندوبية

الجهوية للشؤون الثقافية ودور الثقافة والمكتبات العمومية بالشراكة مع هياكل المجتمع المدني وبما ينخرط ضمن البرامج الوطنية الكبرى لوزارة الشؤون الثقافية على غرار «مدن الكتاب والاداب»و»مدن الحضارات»والاحتفال بالدورة 28 لشهر التراث.

• ملتقى عامر بوترعة للشعر الحديث
وفي هذا الاطار و بدعم من المندوبية الجهوية سالفة الذكر ينظّم المركب الثقافي «ابوبكر القمودي»بعاصمة الولاية وبالشراكة مع جمعية أحبّاء المكتبة و الكتاب بسيدي بوزيد فعاليات النسخة 17 من ملتقى «عامر بوترعة»للشعر الحديث والذي اختار محور «تجليات الذات في الشعر العربي الحديث» موضوعا لمختلف فقرات برنامجه الذي أشرف على افتتاحه  والي الجهة الاستاذ  محمد صدقي بوعون يوم 18 أفريل الجاري ليتواصل على مدار يومين وكان الافتتاح من خلال تدشين معرض  للفنون الشكيلية من انتاجات فناني الجهة وتحت عنوان « ألوان شعرية» ومعرض إصدارات أبناء الجهة من الكتّاب و المبدعين ومعرض وثائقي حول تاريخ الملتقى تحت عنوان « شعراء مرّوا من هنا «وبعد الكلمات الافتتاحية الرسمية لهذا الملتقى أشرف الوالي وبحضور المندوب الجهوي للشؤون الثقافية الاستاذ عبد الرزاق خليفة على تكريم أصحاب الاصدارات البكر من مبدعي الجهة وهم  محمد منصف الرابحي، منيرة الجوادي،زكية هرابي، بوشاش بن جدّو وفريدة صغروني ثم انتظمت أمسية شعرية عربية أشرف على تنشيطها الاعلامي والشاعر محمد نجيب هانيوأثثها الشعراء التونسيون منصف المزغني ، عمّار الجماعي ، الهادي العبدلي، عادل بوعقة، وليد أحمد الفرشيشي، سمية اليعقوبي، الهادي العرجون، شريفة بدري، ماجدة الظاهري ، محمود غانمي ، عبد اللطيف عمري، ريم القمري، عبد السلام شعيبي، سفيان المسليني و زين العابدين بوترعة الى جانب الشاعر الفلسطيني الشريف محمود النجار والشاعر العراقي سمير مجيد البياتي والشاعر الليبي يوسف عفط والشاعرين الجزائريين الدكتور علاوة كوسة و صالح خطاب

وخلال اليوم الثاني والختامي للملتقى تنتظم ندوة فكرية تحت عنوان «تجليات الذات في الشعر العربي الحديث» يؤثثها كل من التونسيين الأستاذ رياض خليف من خلال مداخلة بعنوان» إنشائية الفضاء الحميمي :عامر بوترعة أنموذجا» و الأستاذ محمود الغانمي من خلال مداخلة بعنوان» الحوارية الشعرية و تعدد الأصوات في القصيدة الحديثة»و الأستاذ عمّار الجماعي من خلال مداخلة بعنوان» عودة الذات الضائعة في الشعر العربي الحديث»تليها محاضرة الجزائري الدكتور علاوة كوسة بعنوان» الذات و الآخر في الشعر النسوي التونسي المعاصر» ثم تقدّم قراءات شعرية فالاعلان عن نتائج مسابقة الشعراء الشبان و تلاوة البيان الختامي للملتقى وتكريم ضيوفه
ومن جهة أخرى نشير الى ان منطقة سيدي بوزيد ستعيش من 28 الى 30 افريل الجاري على ايقاع الدّورة 29 لمهرجان مرآة الوسط للإبداع الأدبي الذي تنظّمه هيئة هذا المهرجان وباشراف الاعلامي والكاتب محمود الحرشاني.

• أنشطة متنوّعة لتثمين التراث الخصوصي
وتحت شعار « تثمين التراث وتنمية السياحة الثقافية من خلال الصناعات الإبداعية الرقمية » وفي اطار الدورة 28 لشهر التراث وتحت اشراف ودعم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بسيدي بوزيد تنظّم دار الثقافة الرقاب يوم 19 أفريل الجاري وبفضاء بمنتزه آمان بارك بالرقاب وبمساهمة ولاية سيدي بوزيد و المندوبية الجهوية للصناعات التقليدية وبلدية الرقاب والمركبات الثقافية و دور الثقافة بسيدي بوزيد والمكتبة العمومية بالرقاب و الهلال الاحمر التونسي والبرنامج الجهوي لشهر التراث من خلال تركيز جملة من المعارض حول المواقع الأثرية بولاية سيدي بوزيد، الأواني والآلات التقليدية، الأواني الفخاريّة، الأكلات الشعبية، الزينة و العطورات التقليدية، المنسوجات التقليديّة، ورشات في تقطير الزهرو الحشائش الجبلية ( الزعتر و الاكليل...) وتنشيط جماهيري من خلال اغان تراثية، فن شعبي، مواهب شبابية تراثية  ، التشنشينة ...  لينطلق كرنفال تنشيطي للمدينة مع محفل الجحفة والمداوري والاسطمبالي والفنون الشعبية والدمى التراثية وحضرة البحايرية واللباس التقليدي في اتجاه المنتزه امن بارك  ليتم هناك الافتتاح الرسمي للتظاهرة من خلال جملة من المعارض والورشات منها معرض وثائقي رقمي على شاشة عملاقة حول تراث و آثار و معالم جهة سيدي بوزيد ومعرض بعنوان «للرقاب 100 عام مركزا» ومعرض وورشات في الفن التشكيلي التراثي ومعرض في الخط العربي وورشة في صنع الفسيفساء ومعرض حول المواقع الأثرية و البيئية بولاية سيدي بوزيد ومعرض المعدات التقليدية الفلاحية

ومعرض الأدوات والأواني الفخاريّة ومعرض اللباس التقليدي ومعرض الحلو العربي ومعرض لمنتوجات الحلفاء والحايك ومعرض وورشة لإنتاجات السمار ومعرض وورشة لصناعات الفليج ومعرض خشب الزّيتون ومعرض وورشة في الطين المقولب وورشة النقش على الحجر ومعرض وورشة في تصدير الجبة ومعرض المنسوجات التقليديّة ومعرض الزينة والعطورات التقليدية ومعرض وورشة في تقطير الزهر والحشائش الجبلية (الزعتر والاكلــيل...)وورشات في  الحنة والحرقوس وصنع السخاب ومعارض وورشات في تحضير الاكلات الشعبية على غرار  الكسكسي بالعلوش وكسرة بالشحم وكسرة الشعير وكسرة مخمرة وكسرة الرقاق والملثوث والدشيشة الشعير والعصيدة، الحساء والبسيسة لتقدّم إثر ذلك عروض في الفروسية ولوحات استعراضية تراثية وعرض لمسرح الشارع بعنوان « تونس ما قبل التاريخ» وعرض مشهدي روماني وعرض للحضرة والأذكار الإسلامية وعرض ازياء تقليدية ومراوحات في الشعر الشعبي على غرار عرض الملزومة وتجسيد للعادات اليومية لبرّ الهمامة و ماجر والمهاذبة (تجسيد عادة التويزة، الجزّ، تحضيرالعولة...) وعرض للعادات الاحتفالية في العرس التقليدي (بهيّم باديس، جولات ما بين رفاق العريس و رفاق العروس....) فالاختتام بعرض المالوف  لمجموعة  نادي الموسيقى وعرض تراثي شعبي «الرقراق».

ومن جهتها وبدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة تنظّم دار الثقافة المكناسي من 24 الى 26 أفريل الجاري فعاليات الدورة الثالثة لـ«ربيع الفنون» والتي تفتتح من خيمة تقليدية تضم بين دفتيها مجموعة من  المعارض الخاصة بانتاجات حرفية نسائية وأوان تقليدية ولوحات فنية لنادي الفنون التشكيلية بدار الثقافة المكناسي ومنتوجات السمار وأدوات فلاحية تقليدية  والأكلة الشعبية واللباس التقليدي والأعشاب الطبيعية والطبية وصور لمعمار الزوايا بمنطقة المكناسي  بعنوان « ذاكرة مكان » ثم ينتظم كرنفال تنشيطي وسط المدينة من خلال ألعاب فروسية وعرض فلكلوري للتنورة والغناء والشعر الشعبي فتقديم عرض مسرحي للكهول بعنوان»في انتظار المستطيل» لشركة مرح للإنتاج بتونس ثم تقديم عرض موسيقي ويوم 25 أفريل الجاري تنتظم  مجموعة من الورشات في تزويق الفخار ، الرسم على البلور، والجداريات فعرض فيلم سينمائي بعنوان « عتبات القيروان» لعمر النقازي ثم تقديم عرض مسرحي للأطفال بعنوان «احمد العربي «لشركة الحلم للإنتاج بقفصة  لتنتظم يوم 26 أفريل الجاري ورشة في الخط العربي من تأطير الاستاذ  علاء الدين عليبات فعرض فيلم سينمائي بعنوان « من قرطاج البونية الى قرطاج الفينيقية»

• للفن الرابع نصيب من التوهّج:
واحتفاء بالفن الرابع وبدعم من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة ينظّم المركب الثقافي «عبد القادر بن الحاج نصر» ببئر الحفي ومنذ يوم 16 أفريل الجاري والى حدود يوم 2 ماي القادم تظاهرة «أيام جيهونس للمسرح» من خلال عرض مسرحيات «Zone interdite» و«المنسي» و«عودة ميدوزا» و«وسط الظلام» و«الكفار» بكل من المدرسة الاعدادية والمدرستين الابتدائيتين «أولاد خليفة» و«رحال» والمركب الثقافي ببئر الحفي. 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية