في الدورة 10 لـ«مهرجان قافلة المحبة»: الكاف محجّ للابداع العربي والدولي

ستكون مدينة الكاف من 25 الى 27 أفريل الجاري محجّا للابداع العالمي في مختلف الفنون والثقافات من العراق والأردن وصربيا والمغرب

والجزائر وفلسطين وذلك من خلال تنظيم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة وبدعم من وزارة الشؤون الثقافية وبالشراكة مع الرابطة العربية للفنون والابداع التي ترأسها الشاعرة والروائية فتحية الهاشمي وبمساهمة جمعية سنا سفيطلة للتنمية الثقافية والاجتماعية و صالون السّرايا للأدب و الفنون والتراث و جمعية أقلام أدبية وتحت شعـار «كي يصبح التاريخ جزءا من المستقبل» لفعاليات الدورة 10 لـ»مهرجان قافلة المحبّة» والذي سيكرّم الثقافة والتراث الفلسطيني من خلال برنامج متنوّع يكون ضيف شرفه الفنان السويدي هايل ذياب.

ويفتتح المهرجان من فضاء المركّب الثقافي «الصحبي المسراطي» بالكاف من خلال تدشين معرض خاص باصدارات مبدعي ولاية الكاف ثم معرض «تونس:ذاكرة الصورة» ومعرض الصناعات التقليدية التونسية والفلسطينية ثم تنتظم ورشة شبابية تحت عنوان «حنظلة ناجي العلي من طبريا الى الكاف»من تأطير الممثّلة والإعلامية و الفنانة  الفلسطينية سميرة عثمان الشهيرة باسم «ميساء الخطيب» ثم يلقي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف ورئيسة الرابطة العربية للفنون والابداع الكلمات الافتتاحية لهذا المهرجان.

وفي الفترة المسائية من اليوم الول ينتظم انطلاق ندوة حوارية وشعرية بادارة الاعلامي رمزي المحمدي ويقدّم خلالها الناقد بشير الجلجلي  مداخلة بعنوان «فلسطين في النص من خلال حصار لمدائن البحر نموذجا» تليها مداخلة الشاعر المغربي محمد منير بعنوان  «كرونولوجيا الاغنية الفلسطينية النكسة والشتات ومحاولة جمع الذات» فقراءات شعرية لضيوف هذا المهرجان يتخللها  تقديم وصلات موسيقة من قبل الفنان هايل ذياب لتكون السهرة موسيقية مع مجموعة أنغام بالكاف.

ويوم 26 أفريل الجاري يعرض  فيلم «فلسطيني 1948 بين فكي الغربة والاغتراب» للمخرج العراقي حيدر مجهول ثم يقدّم عرض صور و فيديو حول التجربة الفنية للاعلامية بشرى بن فاطمة و بمشاركة متحف فرحات الفن من اجل الإنسانية لبنان وتحت عنوان « عسقلان الحكاية الملونة» « ثم يفسح المجال للمواهب الشعرية من ولاية الكاف لتقديم مجموعة من القراءات الشعرية حول تجاربهم الهاوية في الكتابة الادبية  وفي المساء يقدّم الدكتور محمد التليلي مداخلة بعنوان»سيكافنيريا»حول الثراء الحضاري والتاريخي لجهة الكاف تليها مداخلة للفنانة ميساء الخطيب حول» منودراما عائشة» لتقدّم الأسيرة الفلسطينية عائشة عودة شهادتها عن تجربتها خلال أسرها وتتخلل هذه الفقرات وصلات موسيقية فلسطينية مع الفنان هايل ذياب لتكون السهرة فنية مع فرقة المماليك للتراث بالكاف.

«الأسرى في الشعر الفلسطيني»
ويختتم هذا المهرجان الذي تشرف على ادارته الشاعرة التونسية سليمى السرايري بمداخلة للأستاذ مراد الخضراوي  بعنوان» الأسرى في الشعر الفلسطيني» ثم تعرض مسرحية «لون ... حرف ... وطن» للفنان المغربي محمد منير من المغرب فتقديم وصلة موسيقية من قبل  الفنان هايل ذياب يتخللها تكريم المساهمين في انجاح هذا المهرجان وتقديم وسام المحبة لضيوفه
وفي لقاء مع المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف الأستاذ نعمان الحباسي أفادنا «في هذا المهرجان ولأن الأرواح تهيم بأشواقها وتفتح القلوب أوردتها ضاجة بالمحبة والوفاء فتنساب في ثناياها فلسطين ترفرف كحمامة مشتهاة تغازل أفقنا وتزاوج سواكننا فتصدح أصواتنا لاهجة بذكرها عامرة بالشوق إليها ستنساب الفنون وعلى دروبها فاكهة للحياة ليكون المهرجان دعوة للمحبة والإخاء بين الأشقاء والأحبة في ربوع الكاف مركزا للتواصل والتلاقي لنغني معا لكل البلدان العربية  فتزهر فينا الحياة ويعلو في أفقنا صهيل الخيال حتى تجمع  قافلة المحبة بيننا ادبا و شعرا و مسرحا و موسيقى حتى تعلوا فنوننا بحضور ومساهمة المبدعين العرب مصطفى بوغازي و أحمد الشيخاوي ونادر فردي وعبد الحليم بوشراكي من الجزائر و

حسن سليفاتي من العراق ومحمد منير و ادريس علوش من المغرب و صباح الزبيدي من صربيا و ابتسام سليمان و مريم عطايا من فلسطين، شاهر حسين عن القناة التلفزية الفلسطينية الرسمية ،المخرج المسرحي الفلسطيني محمد فروخ و المخرج السينمائي العراقي حيدر مجهول والشاعرات والشعراء التونسيات و التونسيين ضحى بوترعة، فاطمة نصيبي ،بشرى بن فاطمة، سليمى السرايري، سماح بن داوود، زبيدة محمد عرفاوي، صادق الهمامي، عادل جبراني، منجي بن خليفة، عبد الله بن يونس، منير الوسلاتي والذي يسجّل حضور عدد من الاعلاميين العرب منهم ومنهم الدكتور جمال الشوبكي من الاردن و جلال خشاب من الجزائر و عائشة عودة من فلسطين والكتّاب والروائيين والاعلاميين التونسيين ومؤثثي معارض الحرف والصناعات التقليدية نورا ورتاني، فتحية بروري، فاطمة السرايري، زكية الجريدي، رمزي حمدي، رياض ميساوي، حافظ بولعابي، منذر بن عمار، محمد إسكندر نصر الله، عبد الدايم الهلالي، بشير الجلجلي و سامي غابة»

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499