من 2 الى 4 أفريل: تونس تحتضن اللقاء التاسع لأعضاء الفهرس العربي الموحد

تحتضن مدينة الثقافة بالعاصمة من 2 الى 4 أفريل الجاري فعاليات اللقاء التاسع لأعضاء الفهرس العربي الموحد

الذي يعقد كل سنة في إحدى الدول العربية لتنظّم هذه الدورة مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالاشتراك مع ادارة المطالعة العمومية ودار الكتب الوطنية وتحت اشراف وزارة الشؤون الثقافية.

يتضمّن برنامج هذا اللقاء العلمي بعد الافتتاح الرسمي لهذا اللقاء مساء يوم 2 أفريل الجاري باشراف الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية 4 جلسات تفتتح أولاها يوم 3 أفريل الجاري بجلسة يرأسها الدكتور عبد الكريم بن عبد الرحمان الزيد ويقدّم خلالها الدكتور مارشال بريدينج محاضرة بعنوان «استراتيجيات التكنولوجيا المستدامة للمكتبات العالمية» تليها محاضرة الدكتور صالح المسند حول «الفهرس العربي الموحد والحلول المبتكرة لتفعيل المكتبات العربية» ومن جهته يقدّم الاستاذ إلياس الرابحي مدير ادارة المطالعة العمومية بوزارة الشؤون الثقافية محاضرة بعنوان «المكتبات العامة التونسية شريك في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030» ليعرض الاستاذ غالب مسعود عن مكتبة عبد الحميد شومان تجربة هذه

المكتبة في تصميم وتنفيذ الخدمات المعرفية المبتكرة لتختتم سلسلة محاضرات اليوم الاول بمحاضرة الاستاذ عبد الله السليماني عن المكتبة الوسائطية التاشفيني حول التجديد الدائم في الخدمات المبتكرة لهذه المكتبة وإثر ذلك تنعقد الجلسة الثانية برئاسة الدكتورة رجاء بن سلامة ليقدّم خلالها الاستاذ الدكتور محمد مراياتي عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالرياض بالمملكة العربية السعودية محاضرة بعنوان «اقتصاديات المعرفة في العالم العربي» تليها محاضرة الاستاذ حسن علية عضو بهيئة الفهرس العربي الموحّد حول جهود هذا الفهرس لإرساء مكتبات مجتمع المعرفة العربية ليتناول الاستاذ محمد عادل وهو كذلك عضو بهيئة الفهرس العربي الموحّد الملفات الاستنادية للفهرس العربي الموحّد:بنية تحتية لـ"الواب"الدلالي العربي لتقدّم الاستاذة الدكتورة فايزة البياتي من وزارة التعليم العالي من العراق محاضرة بعنوان «تطبيقات تقنيات المعلومات في المكتبة العربية: التحديات والفرص» لتتوّج الجلسة بورشة عمل حول «الابتكار في خدمات المكتبات ودوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة» يقدّمها الثنائي الدكتور مارشال بريدينج والدكتور خالد الحلبي.

ويوم 4 أفريل الجاري تنعقد الجلسة العلمية الثالثة برئاسة الاستاذ إلياس الرابحي وتقدّم خلالها الدكتورة سارّة بنسون محاضرة بعنوان «الوصول الى المعرفة ودور قوانين الملكية الفكرية» تليها محاضرة للدكتور خالد الحبشي من جامعة الخليج العربي بعنوان «المكتبة العربية الموحّدة ومبادرة المبدعين العرب وتحدّي الملكية الفكرية» ومن جهته يقدّم الاستاذ محمد العمائري عن المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف محاضرة بعنوان «حماية المصنفات الادبية والفنية في البيئة الرقمية في تونس» لتختتم هذه الجلسة بمحاضرة الدكتورة يسرى الصغير من الألكسو بعنوان «تكامل المبادرات المعرفية العربية الواقع والمأمول».

وبرئاسة الدكتور محمد جنجار تنعقد الجلسة العلمية الرابعة والختامية للقاء ومن خلال محاضرة الاستاذ طارق النوري وهو عضو بهيئة الفهرس العربي الموحّد حول مبادرة الفهرس لتأسيس الفهارس الوطنية ومن جهته يقدّم الدكتور ابراهيم عثمان من المكتبة الوطنية السودانية الفهرس الوطني السوداني لتبحث الدكتورة هدى بن ساسي من المكتبة الوطنية التونسية في تجربة هذه المكتبة في رقمنة تراثها المكتوب ويقدّم الاستاذ طالب الخضوري من هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية العمّانية محاضرة بعنوان «إتاحة الموارد الأرشيفية بين التقنية والتنظيم من خلال التجربة العمّانية» لتنتظم إثر ذلك ورشة عمل حول «إتاحة المعلومات وتحدي الملكية الفكرية» باشراف الثنائي الدكتورة سارّة بنسون والاستاذ كامل العبد الجليل فرفع التقرير

النهائي للقاء بعد اعداده وعرضه من قبل الدكتورين صالح المسند ورجاء بن سلامة والاستاذ إلياس الرابحي والذي صرّح لـ«المغرب» أن هذا اللقاء السنوي لأعضاء الفهرس العربي الموحد ينعقد لدراسة التطورات الجارية في مجالات تنظيم المعلومات والرقمنة والخدمات الملائمة للبيئة الالكترونية والنظر في التحديات التي تواجه المكتبات والمؤسسات المعرفية والتفكير في كيفية تفعيل المعرفة في المجتمع العربي في اطار التحوّل نحو التنمية المستدامة وهو لقاء ينعقد بالتعاون بين ادارة المطالعة العمومية ودار الكتب الوطنية ويندرج في اطار تجسيد التعاون بين المكتبات ومراكز المعلومات العربية التي تعمل على خدمة الثقافة العربية والاسلامية وفي ظلّ تظاهرة «تونس عاصمة للثقافة الاسلامية لسنة 2019» وضمن برنامج عربي بعنوان «منصّة الخدمات المعرفية العربية».

جدير بالذكر أنه على هامش اللقاء التاسع لأعضاء الفهرس العربي الموحد تنظم إدارة المطالعة العمومية وجمعية أحباء المكتبة والكتاب ببن عروس وبالشراكة مع الفهرس العربي الموحد دورة تدريبية في الفهرسة البيليوجرافية للكتاب وفقا لقواعد وام ومارك 21 وذلك يومي 1و2 أفريل الجاري بفضاء المكتبة المغاربية ببن عروس

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية