قبل أيام من انطلاق «شهر التراث» وببادرة جمعياتية: صدور كتاب «المكنين المزيانة»

قبل آيام من تنظيم البرنامج الوطني لشهر التراث  في دورته 28 الذي تشرف عليه وزارة الشؤون الثقافية والذي سيكون هذه السنة وكالعادة

من 18 أفريل الى 18 ماي القادم وتحت شعار»تثمين التراث وتنمية السياحة الثقافية من خلال التكنولوجيات الحديثة»بادرت الجمعيةالتونسية لفنون التصوير الفوتوغرافي هذه الايام باصدار كتيب بعنوان»المكنين المزيانة» وهو عبارة عن دليل سياحي باللغتين العربية والفرنسية وقد جاء في إخراج أنيق وطبعة مُتميزة  وبالألوان  وشارك في إعداده 13 فوتوغرافي من أبناء هذه الجمعية وفي إطار مشروع تعاون بين الجمعية التونسية لفنون التصوير الفوتوغرافي ومشروع «أحب مدينتي» لجمعية فسيفساء بقصر هلال الممول من المعهد الفرنسي بتونس وقد ساهم في انجاز هذا المشروع  كل من المعهد الفرنسي بتونس بمنحة  تمويل وبقية تكلفة المشروع بتمويل ذاتي من الجمعية سالفة الذكر وقد إحتوى هذا

الاصدار الذي ألّفه وصمّمه الاستاذ شكري بن عبد الحفيظ على  74 صورة بعدسة أبناء الجمعية وتمحورت حول المعالم التاريخية والثقافية والمواقع الحرفية والإقتصادية والحرف والعادات والتقاليد والمهرجانات وأجمل الصور التي يُمكن أن نشاهدها عن مدينة المكنين ليمثّل هذا الكتيب باكورة إصدارات الجمعية التي أنجزت عددا كبيرا من الأنشطة تمحورت حول  الدورات التكوينية في مجال التصوير الفوتوغرافي والمعارض الجماعية والتظاهرات التي تعنى بالصورة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية