ملتقى وطني لمديري دور الثقافة بالمنستير: بحث في آليات الشراكة ودعم موارد المؤسسات الثقافية

في أحد نزل المنطقة السياحية بالمنستير تنظم وزارة الشؤون الثقافية والادارة العامة للعمل الثقافي وادارة التكوين والرسكلة

بالاشتراك مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالمنستير و مركز الاعلام والتكوين والدراسات حول الجمعيات «افادة» بداية من اليوم 7 مارس الجاري وعلى مدار يومين فعاليات «الملتقى الوطني التكويني لمديري دور الثقافة ورؤساء مصالح مؤسسات التنشيط الثقافي» والذي يتمحور حول «الشركات وتنمية الموارد».
ويفتتح الملتقى أشغال يومه الاول بكلمات كل من الاساتذة مهدي معط الله المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالمنستير ومحمد رضا السعيدي مدير عام مركز الاعلام والتكوين والدراسات حول الجمعيات «افادة» ومنيرة بن حليمة المديرة العامة للعمل الثقافي ونورة كرو مديرة التكوين والرسكلة بوزارة الشؤون الثقافية لتهتم الجلسة الاولى وبرئاسة الاستاذ منجي عليات مدير ادارة مؤسسات العمل الثقافي ومقررتها الاستاذة سالمة عبد الرحمان رئيسة مصلحة مؤسسات التنشيط بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية سيدي بوزيد بمحور»الشراكات»ومن خلال مداخلة الاستاذ مراد المحجوبي مدير عام العلاقة مع المجتمع المدني برئاسة الحكومة بعنوان»المبادىء العامة للتشاركية:العلاقة بين المؤسسة الثقافية والمجتمع المدني نموذجا» ثم مداخلة الاستاذة سناء غنيمة الرئيس المدير العام لدار»سنابل ماد»بعنوان»الشراكة بين دور الثقافة والمجتمع المدني:التصوّر،التخطيط وأهم العوائق»

وتهتم الجلسة الثانية برئاسة الاستاذ خالد عازق مدير ادارة الدراسات والنهوض بالعمل الثقافي والكاتب العام لمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة ومقرّرتها الاستاذة منال الغزي رئيسة مصلحة بادارة التكوين والرسكلة بمجور «مصادر التمويل» من خلال مداخلة الاستاذ عثمان المحواشي وهو مدير عام بوزارة المالية بعنوان»مصادر التمويل:تنمية الموارد المالية بدور الثقافة»ثم مداخلة الاستاذ عاطف المصمودي وهو مدير عام مكلّف بالشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص بوزارة المالية بعنوان»صياغة اتفاقية الشراكة:التنفيذ،المتابعة والتقييم» مع تقديمه لنموذج عملي ذي صلة بموضوع مداخلته لتكون السهرة فنية مع عرض موسيقي

وخلال اليوم الثاني والختامي للملتقى تقدّم الاستاذة منيرة بن حليمة المديرة العامة للعمل الثقافي مداخلة بعنوان»برامج وتوجهات العمل الثقافي:اتفاقيات الشراكة ومسلك الفنون» فمداخلة الاستاذة جليلة عجبوني وهي مديرة ادارة الانشطة الثقافية والفنون بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية سوسة بعنوان «ادارة دار الثقافة من إدارة الشأن العام» ثم يقدّم وخلال جلسة ترأسها الاستاذة منيرة بن حليمة ومقرّرها الاستاذ نعمان الحباسي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بولاية الكاف عرض لنماذج من آليات التمويل ومن خلال مداخلة للأستاذ محمد البشير التواتي وهو مكلّف بمهمّة بديوان الشؤون الثقافية ومدير الشؤون الجهوية بهذه الوزارة بعنوان»آلية صندوق التشجيع على الابداع الادبي والفني» تليها مداخلة الاستاذ بلال العبودي المنسّق الوطني لبرنامج دعم الثقافة في تونس حول برنامج «أوروبا المبدعة»و»تفنّن»كنماذج لسبل دعم موارد المؤسسات والجمعيات الثقافية فرفع التقرير النهائي العام للملتقى ثم تنظيم حفل امضاء اتفاقية الشراكة بين الادارة العامة للعمل الثقافي بوزارة الشؤون الثقافية و مركز الاعلام و التكوين و الدراسات حول الجمعيات «افادة «فعرض مشروع مدونة الشراكة بين

دور الثقافة والمجتمع المدني فتوزيع جوائز المهرجان الوطني للمسرح بدور الثقافة ودور الشباب لسنة 2018 ثم يشرف الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية وبحضور والي المنستير الاستاذ أكرم السبري على الاختتام النهائي لأشغال هذا الملتقى الذي يكتسي هذه السنة صبغة جديدة تناغما مع اقرار سنة 2019 سنة دعم المرفق الثقافي العمومي والذي سيبحث ضمن برنامجه في سبل ايجاد موارد ذاتية وأخرى ضمن مقاربات تشاركية لدعم المؤسسات الثقافية التي أضحت تحتاج الى مراجعة أدوارها وتأهيلها الفعلي وفق المستجدّات الرقمية الجديدة والانفتاح الكبير على الثقافات الوافدة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية