رئيس جمعية المحافظة على البيئة بسجنان لـ«المغرب: بعد تسجيل فخّار نساء سجنان باليونسكو من الضروري الترويج لهذا المنتوج وبعث قرية حرفية خاصة به

من المعلوم أن فخّار نساء سجنان تم تسجيله في القائمة التمثيلية للتراث العالمي غير المادي في قائمة التراث العالمي

بعد ايداع ملف ترشيح المعارف والمهارات المرتبطة بفخار نساء سجنان بمقر اللجنة الوطنية للتربية والعلم والثقافة باشراف ومتابعة من الاستاذة آمال حشانة رئيس ديوان وزير الشؤون الثقافية آنذاك والمديرة السابقة لادارة المحافظة على التراث وتثمينه وبمساهمة هامة من كفاءات المعهد الوطني للتراث بتاريخ 27 مارس 2017 ملف ليصبح هذا المنجز أول عنصر تراث غير مادي يسجل لتونس.

لأن هذا التسجيل ليس هدفا في حد ذاته بقدر ما يتطلب عملا وآليات محافظة وتثمين ويعطي رؤية أوضح لتراثنا الثقافي في المحافل الدولية إلتقينا الاستاذ منجي البجاوي رئيس جمعية المحافظة على البيئة بسجنان والذي حرص من خلال هذه الجمعية على القيام باجراءات التمشّي الخاص بتسجيل هذا الفخّار في قائمة التراث العالمي غير المادي كأول عنصر من عناصر التراث الثقافي غير المادي على اللائحة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

سجنان جزء من التراث اللامادي
تبعا لاتفاقية 2003 وذلك بالتنسيق مع لجنة تحرير وإعداد ملف التسجيل المنبثقة عن لجنة التراث القافي غير المادي بوزارة الشؤون الثقافية المتكوّنة من الاساتذة الناصر البقلوطي عميد الباحثين والمختصين في التراث الثقافي غير المادي و نضال بن فرج رئيس مصلحة التراث الثقافي غير المادي بوزارة الشؤون الثقافية و عماد صولة الباحث بالمعهد الوطني للتراث ومراد عمارة المندوب الجهوي للشؤون الثقافية ببنزرت سابقا وفريق الخبراء الذين انتفعوا ببرنامج اليونسكو صون التراث الثقافي غير المادي في تونس عن طريق دعم القدرات الوطنية والمعهد الوطني للتراث والديوان الوطني للصناعات التقليدية الى جانب ممثّلي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» والذي تحدّث لـ»المغرب» مباشرة بعد جلسة

أشرف عليها مؤخرا وزير الشؤون الثقافية الدكتور محمد زين العابدين بحضور ابتهاج هلال النائب بمجلس نواب الشعب وعدد من الفاعلين الثقافيين مجموعة من إطارات الوزارة وخصصت للنظر في سبل تنظيم عمل حرفيات فخار سجنان وأبرز نقاط الخطط الترويجية لدعم منتوجاتهنّ داخل تونس وخارجها.

في هذا الحوار أكّد محدّثنا ان الوزير إطّلع خلال الجلسة سالفة الذكر على أبرز مشاغل حرفيات فخار سجنان وأهمّ مقترحاتهنّ في النهوض بهذا القطاع وتطويره وذلك بحضور عدد من هؤلاء الحرفيات اللاتي بذلن جهودا كبيرة في سبيل دعم هذه الحرفة المتوارثة حتى يتم ادراج ملفها رسميا في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

ولأن الواجب يقتضي الحفاظ على هذا المكسب واعتبارا للتخوّف من اندثاره وحرصا على تنمية وتفعيل الاهتمام والاشتغال على تكوين جيل جديد من الحرفيات ومن منطلق دور وأهداف جمعية المحافظة على البيئة بسجنان أكّد رئيسها أنه من الضروري العمل صلب الجمعية على ايجاد سبل لتحسين ظروف عمل الحرفيات وتنظيم هذا القطاع هيكليا واتصاليا ومن المهم في هذا النطاق تشريك كل الوزارات والهياكل المعنية في سبيل مزيد إبراز قيمة الفخّار المعنوية والتراثية التي تجعل منه منتجا تقليديا وثقافيا قادرا على الإشعاع خارج حدود تونس ومزيد التعريف به عربيا وعالميا .

وفي هذا الاطار يندرج اقتراح وزير الشؤون الثقافية لتنظيم أسبوع ترويجي لفخار سجنان بمدينة الثقافة وذلك ضمن مختلف المقترحات الترويجية لدعم هذه المهنة وتقريبها من المتقبّل والمستهلك في كل مكان وأضاف ان الجمعية التي يشرف على رئاستها وسعيا منها لترويج خصوصية فخّار سجنان كمورد رزق للحرفيات وعائلاتهن أنجزت فيلما ترويجيا له الى جانب التوجّه نحو اعداد موقع «واب» للتعريف عالميا بهذا المنتوج الذي يتطلّب حسب رأيه تأطيره وهيكلته ضمن قرية حرفية وهو مشروع تشتغل عليه الجمعية حاليا بالتنسيق مع السلط الجهوية

تظاهرات للتعريف بالمخزون
وفي خطوة جديدة لمزيد التحسيس بأهمية هذا المخزون الطبيعي أشار محدّثنا وهو اطار بدار الثقافة سجنان من ولاية بنزرت ان الجمعية التي يشرف على رئاستها تنظّم بالتعاون مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية ببنزرت وعدد من المؤسسات العمومية والخاصة وهياكل المجتمع المدني بولاية بنزرت عامة وبمعتمدية سجنان وخاصة المجلس الجهوي ببنزرت وبلديتي سجنان والحشاشنة و من 18 الى 22 فيفري الجاري تظاهرة بعنوان»فخّار سجنان.. فخرنا:من المحلية الى العالمية «وهي تظاهرة ثقافية إحتفالية بمناسبة إدراج ملف عنصر المعارف والمهارات المرتبطة بفخار نساء سجنان في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

وتنتظم هذه التظاهرة بمدينة سجنان إذ تفتتح من بوجبلة من منطقة بني يصلي ببني سعيدان بزيارة الموقع الأثري وتنظيم معرض منتوج الفخار لحرفيات من منطقة بني سعيدان ثم وبالقاعة الرياضية المغطاة بسجنان وبهدف تمرير المعارف والمهارات و تحت شعار « من السّابق إلى اللاحق»تنتظم لفائدة الأطفال وبتأطير واشراف خزّافات من سجنان مجموعة من الورشات في تمليس وتزويق الفخار الى جانب تنظيم ورشات فـــي الرسم والفن التشكيلي تحت شعار «فخار سجنان :دلالات ورموز»وفي تأطير وإشراف لأساتذة مختصين في الفن التشكيلي وهم بسام المبروك وكوثر شعبان ومنية العربي كما ينتظم معرض فوتوغرافي تشكيلي خاص بـ80 لوحة فوتوغرافية وتشكيلية لفخار سجنان الى جانب تقديم مجموعة من العروض التنشيطية لكل من نحاسية ماطر ومجموعة راموس للتنشيط وتنظيم رحلات لفائدة التلاميذ والطلبة مـن مختلف جهات ولاية بنزرت لزيارة السوق الحرفية التي ستنتصب بالمناسبة.

وبمنطقة الجبيسة والقتمة تنتظم زيارة لأكشاك الفخار فلقاء حواري مع الحرفيات وبمنطقة البلاكات تقدّم مجموعة من العروض التراثية و الفلكلورية مع الفروسية والألعاب والفنون الشعبية ثم تقديم عرض وتذوّق للأكلة التقليدية التراثية الخاصة والمميّزة لجهة مقعد ثم وبقاعة العروض بدار الثقافة بسجنان تنتظم ندوة علمية بعنوان «فخار سجنان.. في اليونسكو وآفاق رسملته «حيث يقدّم الباحث عماد صولة مداخلة بعنوان «الحدث في أروقة اليونسكو» فمداخلة الباحث مولدي الأحمر بعنوان»الفخار الريفي بسجنان: الأبعاد الإجتماعية والتنموية « فمداخلة الاستاذ يوسف السعيداني بعنوان «إبداع محلي من أجل تنمية مستدامة» وتختتم الندوة بتقديم رسالتي ختم الدروس الجامعية من قبل الطالبتين أحلام التفاحي وأمل السحباني حول « الخزف الريفي بسجنان» لتكون السهرة بالقاعة المغطاة بسجنان مع عرض موسيقي للفنان عبد الرحمان الشيخاوي ويوم 19 فيفري الجاري ينتظم «مسلك الفخار» الخاص بسباق للدراجات الهوائية من منطقة الجبيسة الى دار الشباب بسجنان.

ويوم 22 فيفري الجاري وبالمدرسة الإعدادية 2 بالبلاكات تنتظم ندوة بعنوان» فخار سجنان رافد هام للتنمية المحلية «ومن خلال مداخلة أولى بعنوان « إسناد علامة الجودة لفخار سجنان» تقدّمها الاستاذة ليلى المسلاتي مديرة النهوض بالجودة فمداخلة ثانية بعنوان « تجربة الديوان في مجال البحث والتجديد مع حرفيات فخار سجنان» يقدّمها الاستاذ عفيف جراد مدير البحث والتجديد فمداخلة ثالثة بعنوان «فخار سجنان منظومة إقتصادية» يقدّمها الاستاذ رياض الحماري مدير الإستثمار والتنمية الجهوية وتختتم الندوة بمداخلة رابعة بعنوان «تمويل حرفيات فخار سجنان» يقدّمها المدير المركزي بالبنك التونسي للتضامن ليختتم وزير السياحة والصناعات التقليدية روني طرابلسي هذه الندوة وتكون سهرة الاختتام في المدرسة الإعدادية 2 بالبلاكات من بلدية الحشاشنة مع عرض موسيقي للفنانة درة بشير.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499