في افتتاح تونس عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2019: المتحف الوطني بباردو يستقبل 67 وزيرا للثقافة

أكدت مديرة المتحف الوطني بباردو فاطمة نايت ايغيل أن المتحف سيستقبل 67 وزيرا للثقافة من دول عربية وإسلامية في

افتتاح تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الإسلامية لسنة 2019، وذلك يوم 21 مارس القادم.

وقالت المديرة على هامش ندوة صحفية انتظمت اليوم لتقديم معرض «في انتظار فينوس»، أن برنامج الاحتفالات بتظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية بالمتحف الوطني بباردو، سيفسح المجال أمام ضيوف التظاهرة لاكتشاف مختلف أجنحة المتحف لاسيما الجناح الإسلامي الذي يزخر بالموروث التراثي لعديد الحضارات،على غرار الحضارة الحفصية والأندلسية والعثمانية الموزعة على قاعات مخصّصة في المتحف.

وأفادت فاطمة نايت ايغيل أن هذه التظاهرة ستشمل أيضا عددا من الجهات، وذلك بالتنسيق مع وزارة الشؤون الثقافية والمعهد الوطني للتراث ووكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية، تفعيلا لمبدإ اللامركزية الثقافية الذي أقره دستور 27 جانفي 2014 من ناحية، وكذلك لثراء المخزون الوطني المتعلّق بالتراث الإسلامي في ربوع البلاد التونسية.

وكان وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين قد أعلن في مطلع السنة الحالية في جلسة عمل بمقر الوزارة، عن مشاركة 67 دولة في افتتاح تظاهرة تونس عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2019 فضلا عن عدد مهمّ من الهيئات العربية.

ويتضمّن برنامج الافتتاح الذي ستحتضنه مدينة الثقافة كذلك زيارة للمسلك السياحي والثقافي بالمدينة العتيقة بتونس للتعريف بالتراث الإنساني المعماري والحضاري العربي والإسلامي، بالإضافة إلى جامع الزيتونة الذي يعتبر إحدى منارات العلم والمعرفة في بلدان المغرب العربي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499