«التجريب في القصة القصيرة «محور ندوة وطنية بأريانة

تنظم جمعية «ألق الثقافية» بالشراكة مع المندوبية الجهوية للثقافة بأريانة وجمعية أحباء المكتبة المعلوماتية أريانة ندوة وطنية حول التجريب في القصة القصيرة و ذلك يومي 29 و 30 أفريل الجاري.


تتضمن هذه الندوة اربع جلسات علمية يؤثث مداخلاتها نخبة من الجامعيين و الباحثين و المبدعين ،حيث تنطلق الجلسة الاولى التي يديرها د. حاتم السالمي مباشرة اثر كلمات المنظمين :المندوب الجهوي للثقافة ورئيس جمعية الق الثقافية ومنسق الندوة الاستاذ رضا بن صالح .. وتشتمل على مداخلات الاساتذة عبد الرزاق السومري تحت عنوان «أجناسية القصة القصيرة» ، البشير الجلجلي «مظاهر التجريب في الأقصوصة التونسية و الفلسطينية» والأمين بن مبروك «التجريب في الأقصوصة العربية: مستوياته و أبعاده» وشهادة لـنزيهة الخليفي وشهادة لوليد سليمان.

أما الجلسة العلمية الثانية فتنطلق اثر فاصل موسيقي ويديرها الاستاذ الأمين بن مبروك حيث يقدم د. حاتم السالمي مداخلة بعنوان «من مظاهر التجريب في كتابة الأقصوصة في كتاب «حرف الحاء» لبدر ديب» و د .عبد القادر العليمي»التجريب في مجموعة «سأكتبها ..سيقرؤها» للأسعد بن حسين والاستاذ سمير بن علي «من القصة القصيرة إلى الشاشة الفضية :علي الدوعاجي أنموذجا» كما يقدم الأستاذ محمد الجابلي شهادة..

تنطلق فعاليات اليوم الثاني السبت 30 أفريل بكلمة منسق الندوة الأستاذ رضا بن صالح في حين يراس الجلسة العلمية الثالثة د. محمد آيت ميهوب أما المداخلات فيؤمنها الاساتذة مصطفى الكيلاني «كتابة الأقصى في «كوابيس مرحة» و«سأكتبها ...سيقرؤها» ثم يقدم محمد المصباحي «مظاهر التجديد في قصص الدوعاجي» أحمد القاسمي»عندما تغدو الأقواس قبابا التجريب في بيان العودة إلى أورشليم» مع شهادة الاستاذ عمر السعيدي هذا ويؤطر الجلسة العلمية الرابعة د أحمد القاسمي في حين يؤثث مداخلاتها كل من د. محمد آيت ميهوب «في المعايير الأجناسية للأقصوصة»، الأستاذ فتحي بن معمر»الواقع الموازي في القصة»، د عبد الرزاق الحيدري»مظاهر التجديد في «وليمة خاصة جدا»لمسعودة بوبكر « و شهادة الاستاذ الحبيب المرموش ..، هذا وتختتم فعاليات الندوة بالموسيقى وقراءة التوصيات فضلا عن تكريم المشاركين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا