تظاهرة «ليلة القراءة» في دورتها الأولى بزغوان: احتفاء تونسي فرنسي بالكتاب عبر برنامج تنشيطي متنوّع

 بهدف تسليط الضوء على المكتبات العامة وتعزيز القرب من الكتاب وتشجيع كل آهالي الجهة ومتساكنيها

من مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية على القراءة والمطالعة وفي اطار التعاون  الثقافي  بين وزارة الشؤون الثقافية التونسية و وزارة الثقافة الفرنسية ،تنظم المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بزغوان بالشراكة مع جمعية احباء المكتبات العمومية و شبكة المكتبات العمومية بزغوان تظاهرة «ليلة القراءة بزغوان» في دورتها الاولى وذلك يوم 19جانفي الجاري من خلال  تنظيم مجموعة من ورشات القراءة من قبل رواة القصص والحكايات وتقديم عروض تنشيطية للاطفال والعائلات في المكتبات العمومية و إنشاء أماكن للقراءة المؤقتة في المساحات غير المعتادة على غرار المدارس والمنتزهات والسجون.
تهدف التظاهرة حسب المندوب الجهوي هشام الزيدي إلى «خلق ديماكية ثقافية بالجهة من ناحية وإرساء عادات ثقافية تساهم هذه التظاهرة في تكريسها وتكون المنطلق الأساسي لبناء خطة جهوية للتشجيع على المطالعة من ناحية ثانية».
ومن أبرز ما يحسب لهذه التظاهرة التي تندرج ضمن مشروع لدعم المطالعة يشرف عليه الاستاذ منجي بن محمد رئيس مصلحة الترغيب في المطالعة بالمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية عدم اقتصار برنامجها على مركز الجهة بل تنفتح على مختلف مدن وأرياف ولاية زغوان تكريسا للامركزية واللامحورية الثقافية كمبدإ دستوري وانفتاحها على الفئات والفضاءات ذات الخصوصية على غرار السجون

وتنطلق التظاهرة من منتزه الكتاب بالمكتبة الجهوية بمدينة زغوان ضمن ركن «تعال نقرأ» في تنشيط لأيمن رمضان بكرنفال «سان رايز» للتنشيط ثم معرض حول أنشطة المكتبات العمومية بالجهة كما يحتضن نفس الفضاء عرض «لافونتان» لعدنان الهلالي ومجموعة من الورشات حول الطاقة من تأثيث جمعية سنابل التونسية بزغوان وأخرى حول المطالعة وتنشيط لذوي الاحتياجات الخصوصية وورشة في التنشيط السمعي البصري وأخرى في مطالعة قصة «الغابة السعيدة» تؤمنها الكاتبة عائشة المؤدب  لتحتضن في نفس الوقت المدرسة الابتدائية «عين الانصارين» بالزريبة وضمن ركن «طعم القراءة» عرضا تنشيطيا متكاملا تقدّمه لفائدة الاطفال مجموعة «الابتكار المسرحي بقعفور» وتتخلله مجموعة من المسابقات الثقافية في الرسم وعروض لمسرح الدمى وتتوّج بتركيز نواة مكتبة بهذه المؤسسة التربوية.

وبفضاء المكتبة الجهوية يكون الموعد مع حكايات للأطفال يؤمنها الممثل والحكواتي طارق الزرقاطي ومجموعة من عروض التنشيط بالعرائس والمسابقات والأحجية والألعاب الترفيهية و الرسم والفنون التشكيلية و القراءة المصحوبة بالموسيقى والغناء والرقص لتعرض مسرحية «نحب نطالع «بمدرسة طريق السواني بزغوان وهي من انتاج نادي المطالعة بهذه المدرسة كما يقدّم عرض لنادي الكورال بزغوان وقراءة على أضواء الشموع الى جانب مسرح غنائي ،كراوكي، تشيط بالدمى غناء وتعبير جسماني في تنشيط لسميرة الكافي.

وتشارك المكتبة العمومية بئر مشارقة بعرض تنشيطي لمجموعة عمي نور تتخلله مساحات تنشيطية ومسرح وغناء حول الكتاب والمكتبة الى جانب تقديم مجموعة من الدمى والعزف على آلة الكمنجة للأطفال الى جانب رسم مجموعة من الجداريات مع الرسام سميع الحطاب كما يقدّم بالمكتبة العمومية بالناظور وضمن ركن»ليلة الأدب»وفي تنشيط للدكتورة ناجية أحمد عرض تنشيطي متكامل لمجموعة  La fiesta  تتخلله دمى العملاقة ومسابقات وألعاب ترفيهية وغناء وموسيقى كما تشارك المكتبة العمومية بجبل الوسط  بعرض حكواتي للمثل منير العلوي تتخلله مباريات ثقافية بين العائلات وحصص في المطالعة والشعر والموسيقى فعرض مسرحية «الهاتف والكتاب» من إنتاج نادي المسرح اما نظيرتها المكتبة العمومية بالزريبة تشارك بعرض عرض حكواتي لخالد شنان تتخلله مداخلات أدبية و ألعاب بالكلمات والموسيقى فعرض مسرحية «علاء الدين والمصباح السحري» لنادي المسرح بهذه المكتبة وبالمكتبة العمومية بالناظور تنتظم أمسية الأدب والشعر من خلال ورشة في القراءات الأدبية والكتابة يؤمنها الدكتور محمد آيت ميهوب فورشة في الشعر والإلقاء مشفوعة بنقاش مع مراوحة موسيقية يؤمنها الأستاذ الشاعر أحمد السلطاني.

وتحت شعار «ومع ذلك أطالع.. «وبفضاء السجن المدني بصواف وفي تنشيط لقيس بريك تنتظم لفائدة المودعين  مجموعة من الورشات في المطالعة والفنون التشكيلية ثم عرض مسرحية «الزغاريط أكثر من الكسكسي» لفرقة الفنون الركحية بالنفيضة. وتحت عنوان « متعة القراءة» تنظّم المكتبة العمومية للشباب والكهول بالفحص وفي تنشيط لجمعية مواطنة للتنمية الثقافة بالفحص بفضاء المدرسة الخاصة «سماح سكول» ورشة مطالعة مع ذوي الاحتياجات الخصوصية وحفلة تنكرية وتنشيط بالموسيقى والكراوكي فعرض فداوي للمسرحي والحكواتي «محمد المغزاوي ثم قراءة جماعية لمدة نصف ساعة مشفوعة بحوار مع نور الدين الهداوي وهو أخصائي في علم النفس.

«اقرأ واكتشف»
وتحت عنوان « اقرأ واكتشف «وبمعبد المياه بزغوان وفي تنشيط لخالد الشايب تنتظم زيارة استطلاعية لأطفال المدرسة الريفية سيدي فرج الله بصواف وتحت شعار «بيدي كتاب» تنتظم لفائدتهم بهذا الفضاء الايكولوجي حصة مطالعة مفتوحة بالفضاء الطلق.
ويشار الى أن هذه التظاهرة تعاضدت فيها مجهودات  كل امناء المكتبات العمومية بولاية زغوان وجمعية أحباء المكتبات العمومية بزغوان وجمعية سنابل التونسية وجمعية أولياء وأصدقاء المعوقين بزغوان والمركز الجهوي للإعلامية الموجهة للطفل واطارات ومربّي مدرسة طريق السواني بزغوان ونادي المطالعة بهذه المدرسة ودار الثقافة بئر مشارقة والجمعية الفتية الاقتصادية  وفوج الكشافة ببئر مشارقة ونادي المسرح بالمكتبة العمومية بجل الوسط وجمعية آراء للمدنية والمواطنة بالزريبة ونادي المسرح بمكتبة الزريبة ونادي الكورال بمدرسة طريق السواني بزغوان وأطفال المدارس العمومية والخاصة بزغوان ورياض الأطفال بالجهة ونادي هواة اللغة الفرنسية بزغوان والمدرستين الابتدائيتين بالرواقية وحي العرائس بزغوان

ودار الشباب المتنقلة ودار الثقافة بزغوان والمدرسة الابتدائية «عين الانصارين» بالزريبة وأطفال المدارس ورياض الاطفال بالناظور وفرع زغوان لاتحاد الكتّاب التونسيين والمدرستين الإعداديتين ابن رشد و سيدي ناجي بالناظور ونادي الإبداع الأدبي بالمكتبة العمومية بالناظور  وثلة من الأساتذة والمثقفين ودار الثقافة بصواف والمكتبة العمومية بصواف و جمعية أولياء وأصدقاء المعوقين بالفحص وفوج الكشافة بالفحص وجمعية مواطنة للتنمية الثقافية بالفحص و المدرسة الخاصة سماح سكول بالفحص  ودار الثقافة بالفحص والمدارس الابتدائية والإعدادية بالفحص و جمعية صيانة مدينة زغوان والمدرسة الابتدائية سيدي فرج الله بصواف لحسن تنظيم هذه التظاهرة والتي ستستهدف من خلال مختلف فقراتها الاطفال و التلاميذ  اليافعين و الشباب  من مختلف الاعمار الى جانب العائلات في مختلف القرى بمعتمديات وبلديات زغوان .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية