مهرجان عز الدين قنّون في دورته الأولى: تكريما للجيل المؤسس واكتشاف للمواهب الصاعدة

تم يوم أمس الخميس استعراض الخطوط العريضة للدورة الأولى من مهرجان «عز الدين قنون» التي تقام دورتها

الأولى من 24 إلى 29 مارس 2019 الموافق للذكرى الرابعة لرحيل هذا المبدع الذي ترك أثرا كبيرا في المسرح التونسي والعربي والإفريقي.

وقد تحدث المدير الفني لهذا المهرجان الفنان عبد المنعم شويات عن رغبة القائمين على هذا الحدث في تكريم وتخليد ذكرى قنون ومحاولة لاكتشاف مخرجين جدد في هذه الدورة، مخرجون تحتاج اليهم الساحة المسرحية والفنية بوجه عام.
وينقسم المهرجان إلى جزءين، أولهما المسابقة الرسمية وقد تم التوجه نحو أن تكون الدورة الأولى خاصة بالأعمال التونسية وعددها ستة أعمال ستكون موزعة على فضائين هما «مسرح الحمراء» و«سينما ومسرح الريو».
وقد تم التركيز على المسرح التونسي لأسباب موضوعية أحدها تمكين المخرجين الشبان من سبل أفضل للتعريف بأعمالهم وتوزيع مسرحياتهم، وكذلك تركيز المجهود على البحث عن التمويلات وعن الجهات المانحة وتجنب تشتيت المجهودات سيما وأن المدة الفاصلة عن المهرجان لا تتجاوز الأربعة أشهر، وسيتم في السنوات القادمة فتح باب الترشح أمام الأعمال القادمة من جميع أنحاء العالم

المهرجان يفسح المجال أيضا إلى الندوات الفكرية حيث سيكون الإخراج محورها الأساسي وسيطرح التساؤل عن مهنة المخرج وعلاقته ببقية الفريق العامل معه...
وفي ما يتعلق بجوائز المهرجان ستتوج الأولى بعرضها ضمن مهرجان كبير وسيتكفل مهرجان عز الدين قنون بتذاكر السفر ومصاريف العرض فضلا عن الإقامة والإعاشة.
الجائزة الثانية تتمثل في توفير تذاكر السفر للعمل بالنسبة لكامل الفريق، فيما ستكون الجائزة الثالثة من نصيب أحد التقنيين بتمكينه من المشاركة في مهرجان دولي سواء في المواكبة أو المشاركة في تربص.
وسيعمل المهرجان في المستقبل على المشاركات العربية والإفريقية وهي من الاختيارات الأساسية للراحل عز الدين قنون التي ركز عليها منذ تأسيسه للمركز العربي للتكوين والبحوث المسرحية.
في البرنامج أيضا قسم «مشاركات التكريم» وهي عادة دأب عليه مسرح الحمراء منذ 3 سنوات بفتح الباب لأصدقاء قنون وأصدقاء الفضاء الذين لهم علاقة بمؤسسه من الذين شاركوه مسار التاسيس من ناحية وانفتاحا على تجارب عالمية من ناحية أخرى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499