بدار الثقافة منزل عبد الرحمان: نوادٍِِ تكوينية وتظاهرات نوعية خصوصية

بين العروض السينمائية والمسرحية ونوادي الاختصاص والتظاهرات النوعية وعلى عكس بعض دور الثقافة الأخرى التي يغلب على أنشطتها الجانب الفرجوي الظرفي اختارت دار الثقافة «ابن رشد» بمنزل عبد الرحمان من

ولاية بنزرت وباشراف المربي هشام مراد الصبغة التأطيرية والتكوينية في تجسيم برنامجها الهادف الى تكوين جيل جديد من روّاد هذه المؤسسة الثقافية وذائقة فرجوية خصوصية ونوعية لدى اليافعين وفي هذا الاطار تم بعث عدد من نوادي الاختصاص التكويني ومنها نادي الثقافة الرقمية ونادي الرقص و التعبير الجسماني كما تم مؤخرا تنظيم عدد من التظاهرات التثقيفية وذات البعد التربوي على غرار تظاهرة»أسبوع مسرح الطفل» وتظاهرة» حروف وأرقام» وتظاهرة» أطفال منزل عبد الرحمان يطالعون» وسعيا نحو انجاح مختلف فقرات برنامج هذه التظاهرات وبهدف الانفتاح أكثر على محيطها السوسيوثقافي أبرمت هذه المؤسسة الثقافية عددا من اتفاقيات الشراكة مع عدد من هياكل المجتمع المدني على غرار جمعيّة «المزّوقة» و جمعية «المنهل الثقافي» و الغرفة الفتية العالمية بمنزل عبد الرحمان لتتحوّل هذه الشراكات الى برامج عمل فعلية أثمرت تنظيم تظاهرة بعنوان «أطفال منزل عبد الرحمان يطالعون» والاحتفال باليوم الوطني للباس التقليدي ضمن البرنامج الوطني «مدن الفنون» لتنتظم هذه الايام عديد الفعاليات في اطار الدورة 26 لشهر التراث فتحت شعار «التراث حضارة وتنمية «تتواصل الى حدود يوم 14 ماي الجاري وبصفة يومية ومنذ يوم 22 أفريل الماضي أشغال الورشة المفتوحة لتصميم مجسم لزاوية سيدي علي الحشاني الذي كان السبب في نشأة مدينة منزل عبد الرحمان ليوضع هذا المجسّم على ذمّة بلدية المكان قصد تحويله الى مجسم حقيقي ينتصب قي قلب المدينة العتيقة والتي تحظى هي الأخرى بالاهتمام من قبل الأسرة التنشيطية بدار الثقافة بالمكان من خلال توثيقها سمعيا وبصريا عبر روبرتاج لذاكرتها الشعبية تحت عنوان»منزل عبد الرحمان تكتب من جديد»كما قدّمت الاستاذة اسمهان بن بركة يوم أمس مداخلة بعنوان»تراث منزل عبد الرحمان:الموروثات الحضارية والآفاق التنموية»ليقدّم من جهته الاستاذ عماد بن صولة يوم 13 ماي الجاري محاضرة بعنوان»المخزون التراثي بجهة بنزرت وامكانيات الاستثمار « ويتوّج برنامج دار الثقافة منزل عبد الرحمان في اطار شهر التراث يوم 14 ماي الجاري بتنظيم خرجة سيدي علي الحشاني بالمدينة العتيقة ومن خلال عرض لفرقة اسطنبالي وزردة الـ«سماط» وعرض للباس التقليدي ومعرض للصناعات التقليدية وورشات في الفنون والحرف التقليدية

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا