بالنادي الثقافي الطاهر الحدّاد: الدورة الأولى لملتقى»الشعر يعلو»

لأن الشعر يعلو ولا يعلى عليه اختار «نادي الإربعاء الأدبي» بالنادي الثقافي الطاهر الحدّاد الاحتفال باليوم العالمي للشعر من خلال تظاهرة أدبية طريفة تنتظم في دورتها الاولى تحت عنوان» ملتقى الشّعر يعــلو ..»وذلك يومي 21 و22 مارس الجاري وتخصص هذه الدورة

الاولى للشاعر محمد الهادي الجزيري إذ بدعم واشراف من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية تونس وبتنسيق محكم من الشاعرة بسمة مرواني يفتتح الملتقى اليوم 21 مارس الجاري بكلمة الشاعر يوسف رزوقة المشرف على النادي المنظّم فكلمة الاستاذ لسعد سعيد المندوب الجهوي للشؤون الثقافية ثم تقدّم مجموعة من القراءات الشعرية بإمضاء الشعراء محمد الهادي الجزيري، سوف عبيد وناجي الخشناوي فوصلة موسيقية مع الشاعر الغنائي الجليدي العويني وفرقة أحمد عنتر ثم تقديم إنشاد شعريّ لوليد احمد الفرشيشي وصالح السويسي ومنير الوسلاتي فتدشين معرض الرسامة مريم قارة علي.

وخلال الفترة المسائية من اليوم الاول لهذا الملتقى يقدّم الباحث رضا بن صالح مداخلة أدبية فقراءات شعرية مع مختار المختاري وعادل الجريدي وزهور العربي فتقديم سنفونية موسيقية شعرية بعنوان «الايقونة» مع الشاعر والموسيقي حسان البحري ثم إنشاد شعري ثان بامضاء سليمى سرايري وفاطمة بن محمود وعبد الحكيم الربيعي.

ويفتتح اليوم الختامي للملتقى غدا بقراءات شعرية لسلوى الراشدي،أحمد كريستو وصابر العبسي مع وصلة موسيقية بامضاء فرقة احمد عنتر وانشاد شعري لشادية القاسمي وآسيا الشارني وفاطمة الماكني فموعد مع معرض الفنانة التشكيلية مريم قارة علي وفي تنشيط لهذه اللقاءات الشعرية مع الشاعرة بسمة مرواني تتواصل القراءات ذات الصلة ليكون الموعد مع الشعراء حافظ محفوظ وأحمد شاكر بن ضية وسندس بكار مع وصلة موسيقية بامضاء الشاعر والموسيقي حسان البحري الى جانب فقرة للإنشاد الشعريّ مع رفيعة بوذينة ولشاذلي القرواشي ووداد الحبيب ليكون الاختتام بتكريم الشاعر محمد الهادي الجزيري والاستاذة خديجة كمون.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا