تظاهرة ثقافية حول صناعة الأفلام الفلسطينية

تؤدي المخرجة الفلسطينية روان الضامن زيارة الى بلادنا لتقدّم اليوم 21 أكتوبر الجاري ومن خلال عرض ثقافي مشروع «ريمكس فلسطين» الحائز على عديد الجوائز كـمنصة تفاعلية مبتكرة للمونتاج الرقمي بتقنية ربط الصورة بالنص والتي تتيح إعادة تركيب مقاطع الفيديو من الأرشيف

الفيلم الفلسطيني لصناعة أفلام وثائقية جديدة عن فلسطين حسب رؤية إخراجية جديدة.
وتنتظم هذه التظاهرة التي تحتضنها قاعة «الريو» بالعاصمة بالتعاون بين مركز تونس لحرية الصحافة والجامعة التونسية لنوادي السينما وباشراف المخرجة الوثائقية وصانعة الأفلام الفلسطينية الأستاذة روان الضامن في لقاء تفاعلي مع المهتمين بالقضية الفلسطينية من صحفيين ومخرجين و صناع الافلام وسنمائيين وطلبة الاعلام و الملتميديا بما يضفي على هذه التظاهرة طابعا فنيا واعلاميا الى جانب بعدها الوطني المتعلق بمناصرة القضية الفلسطينية عبر الصناعات الثقافية

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا