ثقافة و فنون

هل أن الفنّ حارس للدين والأخلاق؟ ام أن الفن مساحة للبوح والتعبير عن القضايا المجتمعية والدينية دون خوف؟ اي دور للفن إذا لم يكن كشفا عن قبح الواقع

«عندما ترقص لا يكون هدفك الوصول إلى مكان ما في ساحة الرقص، لكنك تحرص على الاستمتاع بكل خطوة وهكذا هي الحياة». ومن جدران المعابد

في مجال الفنون كما في ميدان العلوم، من الرائع أن يلمع اسم تونس كدولة تنال التشريف والتتويج بفضل «عبقرية»

قصيدة: منازل الحب والحرب

بقلم: سماح البوسيفي
{1}

(ما قبل النص)

لأننا تكلمنا هوجمنا بالصّمت،

أشرفت وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي أمس الجمعة 21 جانفي 2022 على أشغال المجلس الجهوي للثقافة بولاية تطاوين بحضور والي الجهة السيد عادل

حين تتعلق الروح بالجزئيات تحولها الى صور ومشاهد من كائنات وعوالم خفية تختفى عن العين وتتجلى الى القلب، حين يتقن الفنان الانصات إلى الطبيعة وموسيقاها

بقلم: شمس الدين العوني
من خربشات في صباحات الطفولة نمت فكر التلوين التي رافقتها موهبة يانعة و حب قديم للموسيقى والتصميم للأزياء و التخريجات الرائقة على بياض..

صدر للأستاذ الطيّب البكوش، عن منشورات دار «ليدرز» كتاب جديد يحمل عنوان « الرئيس زين العابدين بن علي كما عرفته، خفايا اتصالات وحوارات ومواقف».

تحتضن مدينة تاغيت من ولاية بشار الجزائرية التظاهرة الفنية الدولية «وان بيت» (نبض الصحراء) خلال الفترة الممتدة من 21 فيفري إلى 13 مارس المقبل بمشاركة كوكبة

عاد الفنان معز العاشوري إلى التراث الأدبي مستلهما مسرحيته «مولد النسيان» من كتابات محمود المسعدي الخالدة. وسافر إلى المدونة العالمية ليسترجع

الصفحة 1 من 531

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا