في البيئة ما يستحق الاحتفال ؟!

سؤال طرح مؤخرا في يوم البيئة وقد تأكد ان الناس لا يملكون أرضا بديلة... في حال انتهاء صلاحية الاولى.. وقد أفسدوا وخربوا واستولوا..

وتركوا بؤرا من قبيل ما حصل في قابس وصفاقس وقفصة.. وسحابة مصر السوداء.. وثقب الأوزون و... ما يصلح في الأرض ويحفظ حقوق البشر في الحياة والبقاء وديمومة العيشة والنماء...؟
لبيب جديد بثوب غريب...مثلا.. استعراض زاه بآلاف الملايين.. تنسي أوجاع التلوث الكئيب.. في البلاد التي تواجه كل أشكال التدهور والاستخفاف والتصحر والانحراف والتلوث يستدعي العمل خططا عملية وتحركات ميدانية لإزالة النقاط السوداء ووقف ميار التدمير والجفاف وضياع الموارد الطبيعية ورسم استراتيجية واضحة لضمان سلامة الموارد و الأنظمة البيئية والحد من الخسائر وإطلاق مسار للتكيف والمرونة المناخية والتوقي من الظواهر القصوى والحد من اضرار الظواهر الطبيعية. المجتمع المدني تحرك مؤخرا..
انعقدت يوم الجمعة 3 جوان ندوة صحفية نظمتها مجموعة من الحركات البئية والاجتماعية للمطالبة بتحول بيئي فوري وواقعي وعادل. تاتي هاته الندوة بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، أين ينتظر المجتمع المدني اجراءت جريئة صارمة في مصلحة البيئة وليس إحتفالات كلاسيكية تزيد عزل البيئة عن بقية القطاعات. حيث اتخذ الاحتفال بهذا اليوم في بلادنا، على مدى أكثر من عقدين، صبغة احتفالية دون أي تأثير ملموس ودائم، خاصة على السياسات التنموية القطاعية وغالبًا ماتضيع وزارة البيئة والحكومات اجمالا، هذه المناسبة بسبب هذا النهج الذي تجاوزه الزمن. وفي صفاقس..دون حافظ الهنتاتي.. ثم مثل يقول هربت من القطرة جيت تحت الميزاب ...

اليوم وبمناسبة يوم البيئة العالمي.... كان لي الشرف أن نشارك في حفل تقديم كتاب «التمشي البيئي المندمج صفاقس الكبرى انموذجا» الحفل الذي نظمته جامعة صفاقس بالتعاون مع جمعية «صحة وبيئة الكتاب» صدر مؤخرا بعد جهد تواصل على مدى ثلاث سنوات..وهيئة التحرير برئاسة الاخ والصديق حامد بن ضياء ومجموعة نيرة من الاساتذة الجامعيين ..... اشتغلت على حوالي 270 وثيقة تم نشرها على مدى الثلاثين سنة الماضية من قبل حوالي 20 باحث من مختلف التخصصات 270 وثيقة تنقسم الى 30 دكتورا 60 مشروع تخرج وماجستير و 160 بحث تم نشرهم في مجلات علمية الفكرة هو تجميع كل الفاعليين المحليين من اصحاب قرار باحثين صناعيين مموليين وممثلي المجتمع المدني كي يقع تثمين المكتسبات وايقاف الدوران دون جدوى .. وكم كنت سعيدا لما كنت من بين المساهمين في هذا الكتاب بمساهمة حوصلت فيها التحولات التي عاشها المجتمع المدني البيئي في صفاقس منذ انبعاثه في الثمانيات وخاصة توجهه انحو الفضاء العام.... والعمل الميداني ....... وتبني المقاربة المندمجة للتنمية في صفاقس والدفاع عليها ومطالبته للسلطة بالتخلي على المقاربة القطاعية........ التي تسبتت في كوارث كبيرة في صفاقس واللي مازالت الى حد اليوم معتمدة من قبل اصحاب القرار . ومشكلة النفايات احسن ميثال .... .ميزاب العلم في جامعة صفاقس ديما يهرهر في حفل افتتاح هذا ا اللقاء قدم الاستاذ علي البقلوطي نائب رئيس الجامعة مداخلة مهمة جدا ......وتحدث عن تأثير أزمة النفايات على تصنيف جامعة صفاقس دوليا، نعم مشكلة النفايات عندها تاثير كبير على تصنيف جامعة صفاقس .....رغم نجاحاتها العديدة ...... لان منصات التصنيف تطلب بعض المعطيات البيئبة للمحيط التي تعيش فيه الجامعة ... وتصنيف الجامعات أحد اهم العناصر لصنيف الدول .. ايا فهمتو.... كيما تحدث على الابعاد السلبية للنفايات على الباحثين......... تصوروا باحث يخرج من بيته الصباح واول صورة يتلقاها اكداس زبلة .........الناس البرة تلقى النوار والخضار ....واحنا نلقاو الزبلة .............وخاصة الزبلة المحروقة التي اخطارها الصحية كبيرة برشا ......كيما قال العميد سامي كمون ... حفل تقديم كتاب ....... المقاربة البيئة المندمجة صفاقس لكبرى انموذجا ...... تتطرح فيه سؤال......... هذا المؤلف يقدم حلول للمشاكل البيئة في صفاقس ..

والمجتمع المدني سئم الطلب بتنفيذ عديد الدراسات .. لكن المواطن يعيش في اشاكليات بيئية كل يوم تزيد تتدهورا .. لاكثر من 30 سنة...

يا وزيرة البيئة يا رئيسة الحكومة يا رئيس الجمهورية .. عندكم حلول موثقة وعلمية وقابلة للتنفيذ مؤلف مثل هذا يساوى الملايين ... ولكن الارادة غائبة... من صفاقس إلى مصر مثلا..الأنشطة تتركز حول الواقع بخواصه ومتطلباته.. . التنمية البيئية والسياحية المستدامة تتصدر احتفالات البحر الاحمر بيوم البيئة العالمى. نفذت الإدارة العامة لشؤن البيئة بالبحر الأحمر ندوة توعية بيئية تحت مسمى التنمية البيئية والسياحية المستدامة بإحدى الفنادق السياحية بالغردقة وقد تطرقت الندوة إلى المقومات الطبيعية والبيئية للبحر الاحمر والتى تقوم عليها صناعة السياحة كواحدة من قاطرات التنمية المستدامة لمصرنا الغالية وركزت الندوة أيضا على إدارة منظومة المخلفات الصلبة والوضع البيئى المدافن الصحية الآمنة وكذلك قضية التعامل مع المخلفات البلاستيكية وأضرارها على البيئة البحرية وتناول اللقاء أيضا استضافة مصر مؤتمر قمة المناخcop 27 نهاية العام الجارى والدور الذى تلعبه مصر والإجراءات المتخذة من قبل الحكومة المصرية للحد من الانبعاثات الغازية والتى تؤثر بدورها فى تغير المناخ والجدير بالذكر ان احتفالات يوم البيئة العالمى هذا العام تحمل شعار لا نملك سوى أرض واحدة وهو نفس الشعار الذى حمله مؤتمر ستوكهولم للبيئة عام 1972 بعد مرور نحو خمسين عاما عليه وتعتبر السويد هى الدولة المضيفة للاحتفالات هذا العام.

مؤخرا صنفت تونس الثالثة في ترتيب التلوث و أعلن الناشط البيئي حافظ الهنتاتي اعتزال البيئة بعد اربع عقود من النشاط الاتصالي والجمعياتي في أعقاب تعيين هزة سليماني سفيرة للبيئة وإطلاق رمز جديد لمجسم لبيب لقى استهجان واسعا. قبل نصف عام تقريبا أعلنت شبكة تونس الخضراء: الوضع البيئي في تونس خطر داهم يتطلب تدخلا عاجلا.وفق ما نشرت حقائق اونلاين حيث أكدت شبكة تونس الخضراء، أن الوضع البيئي في تونس، يمثل أحد أوجه الخطر الداهم الذي تعيش على وقعه البلاد، وبات يتطلب تدخلا عاجلا وحازما من الحكومة بطريقة متجانسة ومتناسقة بين كل الوزارات. وشدّدت شبكة تونس الخضراء في رسالة وجهتتها الى رئيسة الحكومة نجلاء بودن، مؤخرا، على ضرورة حلّ كل ملفات الفساد البيئي ومحاسبة كل من يثبت تورطه ومساهمته في الوصول الى الوضعية الراهنة. وأكدت الشبكة، أهمية تغيير استراتيجية الدولة في مجال التصرف في النفايات من خلال اعتماد مبدإ الوقاية من المصدر، منتقدة خاصة غياب الحوكمة والرقابة علاوة على عدم تطور الاطار القانوني المنظم لهذا القطاع وكذلك عدم تطور التقنيات المعتمدة على مستوى جمع ومعالجة النفايات. وأوصت بسنّ استراتيجية وطنية شاملة تشاركية عبر حوار وطني يكون هدفه تحقيق الانتقال البيئي المنشود وانتشال البلاد من هذا الوضع

البيئي المتردي الذي بات يشكل تهديدا جديا لصحة التونسيين والتونسيات ولحقوق الأجيال القادمة في بيئة سليمة. وذكرت بفضيحة النفايات الايطالية التي لا تزال تقبع على أرض تونس منذ اكثر من سنة، ما يقيم الدليل على فشل المنظومة القانونية الحالية على مجابهة هذه الافة التي تهدد حياة التونسيين وترتهن حق الاجيال القادمة في العيش الكريم. ونادت في هذا السياق، بتحويل صلاحيات كل منظومة التصرف في النفايات من جمع وفرز ورسكلة وتثمين ونقل للمصب والتصرف فيه الى البلديات مع ضرورة تحويل الموارد اللازمة لها حتى تقوم بهذه المهمة على أكمل وجه الى جانب تمكين القطاع الخاص من المشاركة في هذه العملية سيما من الناحية التقنية . وطالت شبكة تونس الخضراء، بالغلق الفوري والنهائي لمصبي برج شاكير وعقارب، استجابة لحق سكان المنطقتين في حياة كريمة وفي بيئة نظيفة، ووضع خطة لمرحلة ما بعد غلق المصبات. ودعت الشبكة الى التدخل الفوري لوضع حد للكارثة البيئية التي تعيش على وقعها مدينة صفاقس منذ أكثر من أسبوعين. ولفتت في هذا الصدد، إلى ضرورة أخذ الوضعية الاجتماعية للعاملين بالمصبات بعين الاعتبار حتى لا يتم توظيف قضيتهم من قبل المستفيدين من استمرار الوضع البيئي الحالي. واكدت ضرورة ايجاد حلول عاجلة لتلوث الشريط الساحلي جراء مختلف مصادر التلوث خاصة

تلك التي يتسبب فيها الديوان الوطني للتطهير والتي تزيد من تعرضه لمخاطر التغيرات المناخية، ولعلّ ابرزها ما يحدث في شريط الضاحية الشمالية. واقترحت شبكة تونس الخضراء على رئيسة الحكومة ترؤس لجنة وزارية تشمل مختلف المتدخلين والمعنيين بملف النفايات الايطالية قصد التنسيق بينهم للاسراع في عملية ارجاعها الى مصدرها. وقد ثمنت شبكة تونس الخضراء، التي تضم مجموعة من الناشطين في المجتمع المدني، من خبراء وجمعيات بيئية، افراد وزارة البيئة بوزارة خاصة في تشكيلة الحكومة التي كشفت عنها نجلاء بودن الاثنين 18 اكتوبر 2021 وادت اليمين الدستورية امام رئيس الجمورية في نفس اليوم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا