قبلي: «الربوة الخضراء» مبادرة لغراسة 20 ألف شجرة في مدينة دوز خلال سنة 2020

أطلق أحد متساكني مدينة دوز، بالتعاون مع بلدية المكان وعدد من مكونات المجتمع المدني، يوم أمس الاربعاء، مبادرة تحت شعار «الربوة الخضراء»،

تهدف إلى غراسة 20 ألف شجرة على امتداد السنة الحالية 2020.

وأوضح نور الدين بن عمر، صاحب المبادرة، أن الهدف منها هو تحسين الوضع البيئي بمدينة دوز، خاصة في ظل ما شهدته خلال السنوات الاخيرة من نقص ملحوظ في عدد الاشجار، مشيرا إلى أن البلدية وفرت اعتمادات مالية تناهز الـ36 ألف دينار مخصصة لشراء الاشجار التي سيقع غراستها على حواشي الطرقات الرئيسية للمدينة وبعدد من المدارس.

وأضاف في سياق متصل، أن عددا هاما من متساكني المنطقة سيساهمون في إنجاح هذه المبادرة، التي تمثل تكريسا للتشاركية بين مؤسسات الدّولة ومكوّنات المجتمع المدني والمواطنين، وذلك من خلال شراء شجرتين عن كل مسكن لغراستهما أمامه والعناية بهما.

وحول تسمية هذه المبادرة بـ»الربوة الخضراء»، لفت بن عمر، الى أنها تمثل التسمية التاريخية البربرية لمدينة دوز، معربا عن أمله في تحقيق هدف بيئي عبر هذا المشروع يمكّن من تخفيض درجة الحرارة بمدينة دوز بـ5 درجات على الأقل خاصة في فصل الصيف ومضاعفة كميّة الاكسجين، علاوة على الحد من التأثيرات الملحوظة للتغيرات المناخية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا