يتواصل تنفيذه حتى سنة 2018انطلق في موفى : انطلاق تنفيذ مشروع أوروبي للاسهام في الحد من التلوث بقابس

أفريل 2016 تنفيذ مشروع يتعلق بدعم الحوكمة البيئية المحلية للأنشطة الصناعية في قابس بهدف الحد من التلوث بالجهة وانجاز المشاريع في المجال البيئي والتنمية المحلية وفق ما أكدته الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية العالمية الراعية لعملية الانجاز.

ويقوم الاتحاد الاوروبي بتمويل المشروع الذي يتواصل تنفيـذه حتـى سنة 2018 بنحـو 5 مليـون أورو أي ما يعـادل نحو 5، 11 مليون دينار سيتم توجيه 833، 2 مليون أورو منها لفائدة المجتمع المدني لإقامة مشاريعه الخاصة في المجال البيئي والتنمية المحلية.

وسيتم في إطار ذات المشروع العمل على الحد من التلوث الساحلي والبحري في المنطقة باتجاه تركيز الحوكمة البيئية المحلية والاتصال في مجال البيئة بين الاطراف المعنية والتي تشمل الى جانب المجتمع المدني الادارات الجهوية والصناعيين بقابس.
وتتعلق المحاور الاربعة للمشروع بتطوير المعارف والالمام باشكاليات التلوث الصناعي وتأثيره على الصحة والاقتصاد بالجهة وتنمية القدرات ودعم المسؤولية الاجتماعية للشركات المصنعة علاوة على إنشاء حوكمة محلية رشيدة مستدامة ودعم اجراءات التنمية المحلية لتحسين الوضع البيئي عبر منحة تناهز 8، 2 مليون أورو.

وتعرف الوكالة الفرنسية للخبرة الفنية العالمية دورها على أساس انه يسهم في بناء السياسات العامة في مواجهة للتحديات المؤسساتية والاقتصادية والديموغرافية والاجتماعية والبيئية بالبلدان التي هي في طور النمو والصاعدة والمجاورة للاتحاد الاوروبي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا