جندوبة: تسرب المياه إلى عدد من المساكن بعد ارتفاع منسوب مياه وادي ملاق ووادي مجردة

حاصرت مياه وادي ملاق ليلة الجمعة وصباح يوم أمس السبت، 20 مسكنا بدوار العوايشية من معتمدية جندوبة

وذلك بعد ان سجل منسوب المياه ارتفاعا ملحوظا نتيجة عمليات التنفيس التي يخضع لها سد وادي ملاق منذ مساء يوم الجمعة بعد ان تجاوز مخزونه الكمية القادر على استيعابها والمقدرة بـ51 مليون متر مكعب، وفق ما افاد به مقرر اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة منير الريابي.

واضاف الريابي ان «مياه فيضان وادي مجردة ومياه الامطار تسربت الى نحو 14 مسكنا بحي الزغادية بمدينة جندوبة قبل ان تسجل تراجعا طفيفا صباح يوم السبت»، وأشار الى ان «كمية المياه التي وصلت مدينة جندوبة، ستصل الى مدينة بوسالم، وهو ما يستوجب الحذر واخذ كل الاحتياطات لاسيما في مستوى المتساكنين القريبين من ضفاف الوادي» .
وأكد المدير الجهوي للتنمية الفلاحية بجندوبة بالنيابة محمد العوادي ان الأراضي المنخفضة في كل من منطقة الدخايلية بمعتمدية وادي مليز وعدد من الأراضي بمعتمدية جندوبة وخاصة على مستوى منطقة بن بشير وكذلك الشان بالنسبة لعشرات الهكتارات بمنطقة سيدي علي الجبيني والدلاعية بمعتمدية بوسالم «غمرتها المياه دون أن يتم تسجيل أضرار في مستوى المعدات الفلاحية المرجح ان يكون أصحاب المستغلات الفلاحية قد نقلوها الى أماكن آمنة تحسبا لفيضان وادي مجردة القريب من أراضيهم».

من جهة اخرى، ما زال الطريق الرابط بين منطقة تيساوة وبن بشير مغلقا بسبب خروج المياه وتجاوزها الجسر الرابط بين القريتين، فيما تمكنت مصالح وزارة التجهيز والفلاحة والحماية المدنية وبمعاضدة عدد من أصحاب المعدات من فتح كافة الطرق التي تراكمت فيها الثلوج بكل من جندوبة الشمالية وفرنانة وعين دراهم وبلطة بوعوان وأجزاء هامة من معتمدية غار الدماء.

ومن المتوقع حسب عدد من أعضاء اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة ان يزداد منسوب مياه وادي مجردة ارتفاعا، وذلك انطلاقا من منتصف ليلة أمس السبت بعد ان تجاوز سد واد ملاق مخزونه القادر على استيعاب 51 مليون متر مكعب، وبعد ان حقق سد بني مطير نسبة امتلاء 100 % فضلا على ان كمية المياه القادمة من الجزائر لازالت في ارتفاع ملحوظ، فيما لا تزال الأمطار والثلوج في التساقط والذوبان وهو ما من شانه ان يعزز ارتفاع منسوب المياه بوادي مجردة وإمكانية حصول فيضانات في كل من جندوبة وبوسالم.

يشار الى ان سد بوهرتمة ناهز حجم المياه المخزنة فيه الى صباح اليوم 75 مليون متر مكعب، وهو ما يخول له القدرة على استيعاب نحو 40 مليون متر مكعب اضافية من المرجح أن تأتى من الثلوج التي هي بصدد الذوبان ومن الأمطار المنتظر نزولها بمرتفعات عين دراهم وفرنانة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية