الاتحاد المحلي للفلاحين بتوزر: ركود في ترويج التمور بمعتمدية تمغزة بعد تلف المنتوج بسبب الأمطار

يعرف ترويج التمور في كامل واحات معتمدية تمغزة من ولاية توزر ركودا وعزوفا من التجار

على اقتناء المنتوج بعد تلفه وتعرضه الى أضرار تتراوح بين 70 الى 80 بالمائة بسبب الأمطار، وفق ما بينه رئيس الاتحاد المحلي للفلاحين طارق السويدي.
وأضاف السويدي أن لجنة محلية شكلت في الأسابيع الأخيرة تجمع كلا من الاتحاد المحلي للفلاحين، والسلط المحلية، وخلية الارشاد الفلاحي في المنطقة وقامت اللجنة بزيارة ميدانية لكافة واحات المعتمدية في الشبيكة، وتمغزة، وميداس، والظافرية، وعين الكرمة، وبريك، وسندس، وفم الخنقة، لمعاينة حجم الاضرار التي تراوحت بحسب تأكيده ما بين 70 الى 80 بالمائة.
وبيّن أنه تم حصر قائمة الفلاحين المتضررين قصد رفع تقرير الى المصالح المعنية سواء على المستوى الجهوي أي مصالح الولاية والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية والاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري وكذلك المصالح المركزية وخاصة وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.
واعتبر أن حجم الأضرار يعدّ ثقيلا بالنسبة الى فلاحي المنطقة، لا سيما وأن النسبة العظمى منهم من صغار الفلاحين ممن ينتظرون المنتوج سنويا، موضحا أنهم يطالبون إما بالتعويض أو جبر الأضرار الناجمة عن أمطار شهر أكتوبر الماضي.
وقد أدت الأمطار، بحسب تأكيده، الى تلف المنتوج وتدني جودته وحتى نقص الكمية في كثير من المقاسم بعد سقوط كميات هامة منه على الأرض بسبب الرياح والأمطار، ما أدى الى عزوف التجار والمصدرين على اقتناء الصابة رغم ما تعرف به تمور معتمدية تمغزة من جودة عالية واقبال من المستهلك.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499