رئيس الوحدة والأستاذ المحاضر بمعهد العلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالجهة الهادي بالمنصور: وحدة البحث في التحاليل والأساليب المطبقة في البيئة بالمهدية تعمل على مشروع قد يحل مشكل ندرة المياه في الجهة

تم يوم الخميس الماضي بالمهدية افتتاح وحدة البحث في التحاليل والأساليب المطبقة في البيئة والتى سيقع في اطارها العمل على مشروع «قد يحل مشكل ندرة المياه في الجهة»، وفق تعبير رئيس الوحدة والأستاذ المحاضر بمعهد العلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالجهة الهادي بالمنصور.

واوضح بالمنصور أن المشروع «يتمثل في تثمين المياه المستعملة في مركزية للحليب بالمهدية (بين 1600 و1800 متر معكب في اليوم) بأساليب متطورة جدا تجعل بالإمكان تفادي نقص المياه الذي تعانيه الجهة»، وبين أنه «من المنتظر أن تستكمل الأبحاث خلال سنة»، مشيرا إلى أن وحدة البحث، وهي الأولى من نوعها بالجهة «تستعمل مقاييس عالمية وتكنلوجيات دقيقة تمكن من ربح الوقت وبلوغ نتائج واضحة لا تقبل التشكيك».

وأشار الى أن افتتاح الوحدة «يتزامن مع تخرج أول دفعة من طلبة ماجستير تحاليل بيولوجية ومراقبة جودة المواد شبه الطبية، والتي تضم 10 طلبة من أعلى الإطارات كفاءة في تونس» حسب قوله.

وابرز أن المعهد «يتعاون في هذا المجال مع العديد من الجامعات الدولية كجامعة بروسكال وميسينا بايطاليا وجامعة بريطانيا الجنوبية بفرنسا، التي قدمت لطلبة هذا الاختصاص من الماجستير 16أشهر و16 يوما من التكوين و56 يوما تكوينيا لفائدة الأساتذة والتقنيين (بكلفة 160 ألف أورو اي حوالي 360 ألف دينار).

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا