إقتصاد

سجل الميزان التجاري الصناعي عجزا بقيمة 6 مليار دينار مع موفى أكتوبر 2021 وذلك بدعم من إرتفاع حجم الواردات التي

كشفت نشرية التشغيل والبطالة للثلاثي الثالث من العام الحالي عن ارتفاع نسبة البطالة إلى 18.4 % كما ارتفعت نسبة البطالة

أصبح عجز الميزانية هيكليا بعد أن اتخذ منحى تصاعديا منذ مايزيد عن 10 سنوات في ظل انكماش الإيرادات وارتفاع النفقات والتي كان عنوانها الرئيسي التأجير،

يستمر ركود مؤشرات الاستثمارات في الصناعات المعملية والخدمات للشهر العاشر على التوالي، حيث لازال نسق الاستثمار متأخرا بفعل تداعيات جائحة كورونا

قاد العمل الرقابي الذي تقوم به فرق المراقبة الاقتصادية بمعية السلط الأمنية خلال الفترة الأخيرة إلى تحسن واقع التزويد والأسعار ،

• الموظف الذي يكلف المؤسسة 100 دينار يقبض 67.300 دينار فقط والأجير الأعزب يدفع ضريبة على الدخل أكثر بـ 0.61 % من راتبه مقارنة بمتزوج لديه طفلان
• معدل العبء الضريبي في تونس يبلغ 34.54 %

يبدو أن ثقل تداعيات الأزمة الصحية سيكون أكثر تأثيرا على نمو الاقتصاد الوطني مما كان متوقعا، سيما على قطاعات السياحة والخدمات والنقل

مازال إنتاج الفسفاط لا يجد إلى الاستقرار سبيلا في ظل وجود عدة عوامل تدفع نحو هذه الحال غير المستقرة منذ ما يزيد عن 10 سنوات بتأثير المناخ

أكدت وزارة المالية في تقرير حول قانون المالية التكميلي للعام 2021 انه من المنتظر أن تشهد نفقات التأجير المحيّنة لكامل سنة 2021 زيادة بـ 227 مليون دينار

• تعديل فرضية سعر البرميل من 45 إلى 70 دولار ..
قاد ارتفاع أسعار المحروقات بنسبة 83 % مع موفى سبتمبر 2021 مقارنة بالسنة المنقضية إلى تعديل الميزانية المخصصة

الصفحة 10 من 395

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا