البنك المركزي التونسي يدعو الى وضع خطة عاجلة للتحكم في العجز التجاري المتنامي

دعا البنك المركزي التونسي، الاربعاء، الى وضع خطة عاجلة للتحكم في المستوى المرتفع للعجز التجاري للبلاد في وقت قارب فيه 6 مليارات دينار خلال النصف الاول من سنة 2016 متزامنا مع ظرفية شهدت “صعوبات في التمويل”. وشدد البنك المركزي التونسي

في وثيقة حول “تحليل المبادلات التجارية لتونس خلال السداسي الاول من سنة 2016 تلقت (وات) نسخة منها، على ان الخطة يجب ان تدفع في اتجاه رفع الصادرات والتحكم في الواردات وخاصة السلع الاستهلاكية التي لا تعد ضرورية.
وتقلص العجز التجاري، لتونس خلال الاشهر السبعة الأولى من سنة 2016 حسب بيانات نشرها معهد الاحصاء، أول امس الثلاثاء، بنسبة 1.3 بالمائة ليبلغ 6856.3 مليون دينار (م د) مقابل6943.1 م د خلال نفس الفترة من سنة 2015
واشار البنك المركزي التونسي الى الارتفاع الطفيف للصادرات بنسبة 0.1 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2016 بعد تراجعها على امتداد 3 ثلاثيات متتالية ( 4.14 بالمائة و3.7 بالمائة و 2.7 بالمائة)ولفت الى المستوى المرتفع للعجز التجاري لدى الشركات المقيمة (8.9 مليارات دينار) بسبب ضغط سوق الصرف بفعل تراجع قيمة الدينار مقابل العملات الرئيسية (الدولار واليوور) مما يمثل زهاء 5.6 بالمائة من العجز التجاري لهذه الشركات .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا