مخزون المواد البترولية في المغرب يغطي 30 يوما من الاستهلاك الوطني

قالت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، إن مخزون المواد البترولية اليوم بالمغرب هو أكثر من 30 يوما من الاستهلاك الوطني،

مبرزة أن المغرب يتوفر على قدرات تخزينية تصل إلى 1.9 مليون متر مكعب من المواد البترولية السائلة ونصف مليون متر مكعب من الغازات البترولية المسالة.

وأضافت بنعلي خلال معرض ردها على أسئلة المستشارين، الثلاثاء 24 جانفي 2023 ، أنه تم “تسريع كل مشاريع القطاع الخاص الخاصة بالقدرات التخزينية لتطوير قدرات إضافية لتصل إلى أكثر من نصف مليون متر مكعب، أي أكثر من 13 يوما إضافيا، باستثمار مالي يناهز 2 مليار درهم خلال السنة الحالية”.

وأوضحت بنعلي أن الإطار القانوني “لا يخول للدولة أن تقوم بدور مباشر سواء فيما يتعلق بإنشاء المخزون الاحتياطي الذي سيعزز التموين أو المخزون الاستراتيجي الذي يمكن أن يؤثر على الأسعار، فيما الإطار القانوني المتعلق بالمخزون الاحتياطي لا يأخذ يعين الاعتبار المواد الأساسية التي تستهلك من قبل المغاربة أو النسيج الاقتصادي المغربي”.

وتحدثت الوزيرة عن اعتماد “مقاربة تشاركية مع الفاعلين لتحيين الإطار القانوني”، وأيضا “وضع خطة استعجالية فيما يهم الغاز الطبيعي منذ أكتوبر 2021 تضم أربع خطوات تم الوصول فيها إلى الخطوة الرابعة التي تهم اليوم البنيات التحتية”.

على صعيد آخر، تحدثت الوزيرة عن مشكل الغبار الأسود بمدينة القنيطرة، قائلة إن المدينة “تتوفر على محطة ثابتة واحدة لرصد جودة الهواء سيتم تعزيزها بمحطة ثانية بمنطقة أولاد وجيه بدعم مالي يبلغ 1.5 مليون درهم”.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا