تطوّر إيجابي بـ 700 % في السوق الروسية و182 % في السوق الصينية

كان منتظرا أن يشهد الموسم السياحي للسنة الحالية تحسنا ايجابيا بفضل الاسواق الاوروبية إلا أن المفاجاة هذه المرة جاءت من الصين وروسيا واوكرانيا حيث تطور خلال شهر ماي المنقضي بـ 7. 130 %

والسوق الصينية التي تعد بحق مفاجاة كبيرة رغم أنها بعيدة ولم تتم بعد هيكلتها بالشكل المطلوب حيث تطورت هذه السوق خلال الشهر الماضي بنسبة 4. 54 % .
السوق الروسية كانت بدورها قد جاوزت كل التوقعات خلال المرحلة الماضية حيث بلغت زيادتها 700 % خلال العشرة ايام الماضية كما عرفت الصين بدورها خلال ذات الفترة زيادة فائقة بــ9. 181 % .وهذا ما يجعل الحمل كبيرا على المهنيين والادارة اليوم لا فقط على مستوى تطوير الوجهة والذي يجب أن يكون في تناغم تام مع تطوير النقل الجوي مع روسيا وكذلك مع الصين بل ايضا لا بد من تطوير المنتوج وتحسين طرق الترويج وتوفير كل ما يحتاجه السائح في هذه المناطق والذين يملكون قدرة كبيرة على الانفاق لو نقدر على استغلالها بتوفير خاصة محلات العلامات التجارية العالمية الكبرى التي تستهوي هذه السياحة.

السياحة الاوروبية تحسن مردودها في الايام الاخيرة وينتظر أن تعرف تحسنا إيجابيا خلا الشهرين القادمين .وتجدر الإشارة أن السوق اليونانية تطورت خلال شهر ماي المنصرم بنسبة 3.7 % والتركية بـ4.1 % والمالطية بـ 4. 17 % مع تسجيل تحسن وإن يبدو طفيفا في السوق الفرنسية وكذلك السوق الايطالية.

وبالنسبة للسوق الجزائرية التي باتت اليوم الاولى من حيث عدد الوفدين فقد سجلت هذ.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا