سوسة: الدورة 6 للصالون الدولي للزيتون وزيت الزيتون من 10 إلى 13 جوان

تنعقد الدورة السادسة للصالون الدولي للزيتون وزيت الزيتون ومشتقاته «ماد ماغ اوليفيا »، من 10 إلى 13 جوان 2021 بفضاء

معرض سوسة الدولي تحت شعار « التجديد من اجل حسن التصدير » بمشاركة أكثر من 80 عارضا.
وأفادت مديرة الصالون بسمة حمايدي، امس، خلال ندوة صحفية بمقر الديوان الوطني للزيت بالعاصمة، أن هذه الدورة السادسة من الصالون تنعقد في ظروف صحية استثنائية بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا وما أملته من صعوبة تنقل المشاركين الأجانب.
وقالت إنّه رغم هذه الظروف فان أكثر من 80 عارضا أكدوا مشاركتهم في الصالون منهم 30 عارضا من اسبانيا وتركيا وإيطاليا وليبيا والأردن وسوريا والكامرون والسنغال.
وسيشهد المعرض تنظيم لقاءات شراكة ثنائية بين المؤسسات التونسية والعارضين الأجانب قصد اقتناء زيت الزيتون التونسي المعلب ومشتقات زيت الزيتون، وفق منظمة التظاهرة.
وبينت في هذا الصدد، أنّ 10 شركات تونسية ناشئة شرعت في انجاز علاماتها التجارية في زيت الزيتون المعلب ومشتقات الزيت ومنتوجات خشب الزيتون، ستجري لقاءات شراكة مع عدة شركات من الكامرون والسّنغال وليبيا.
وستتيح الدورة السادسة للصالون، التي تنتظم بالشراكة مع وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية والديوان الوطني للزيت، للزوار المهنيين، اذ يتوقع حضور 3 ألاف زائر، فرص الاطلاع على احدث التقنيات المستعملة في إنتاج زيت الزيتون ومشتقاته إلى جانب عرض جلّ أصناف الزيتون لتونسي والتقنيات الجديدة في مجال التعليب وآلات الجني بالإضافة إلى عرض مجالات الصيانة والتكوين المهني في جل اختصاصات القطاع.
وأكدت حمايدي، أنّ هذه التظاهرة ترنو الى استمرارية تنظيم الصالون، رغم الوضع الصحي المحرج، والسعي إلى تموقعه في خارطة القطاع في تونس وعلى الصعيد الإقليمي في مجال إنتاج زيت الزيتون.
وقال مدير الجودة بالديوان الوطني للزيت، كمال بن عمار، من جهته، إنّ الاستعداد جار من اجل الاعلان في الفترة القادمة عن جائزة الديوان لأفضل منتوج تونسي خلال الدورة الرابعة من هذه المسابقة الوطنية.
وكشف ان الديوان، يفكر بعد أربع دورات، في تحويل هذه المسابقة الوطنية إلى دولية لمزيد حفز المنافسة بين المنتجين التونسيين ونظرائهم الأجانب خاصة في منطقة حوض البيض المتوسط ومزيد تجويد زيت الزيتون التونسي.
وأشار إلى أن العلامة التجارية التونسية « أم الجنة » تحصلت في شهر افريل المنقضي على الجائزة الأولى للمجلس الدولي للزيت لأفضل منتوج معلب.
ولفت الى أنّ زيت الزيتون لتونسي و لا سيما المعلب ما انفك يتحصل على العديد من الجوائز الدولية في السنوات لقليلة الفارطة. وفسر ذلك أساست بحرص المنتجين التونسيين على تحسين جودة المنتوج في كل مراحل الانتاج علاوة على تاطير الديوان للمتسابقين بتوفير مخبر الديوان للقيام بعملية الانتقاء الأولي للعلامات التجارية التونسية التي تعتزم المشاركة في مختلف المسابقات العالمية.
كما أن الديوان الوطني للزيت وفق المسؤول أضحى يدعم المشاركات التونسية في المسابقات العالمية في مجال زيت الزيتون.
يشار إلى أن تونس صدرت خلال 6 أشهر، من 1 نوفمبر 2020 إلى موفى افريل 2021، ما يعادل 7ر124 ألف طن من زيت الزيتون بقيمة 991 مليون دينار موزعة على 110.7 ألاف طن من زيت الزيتون السائب و 24 ألف طن معلب.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا