التجاري بنك وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تونس ينظمان مسابقة « Hackathon Tek صحا» لتقديم حلول رقمية في مجال الصحة الإلكترونية: 48 ساعة من «الهاكاثون» للمساهمة في تغيير صحة الغد وحياة المرضى ومقدمي الرعاية ومستخدمي الصحة في تونس!

نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تونس والتجاري بنك خلال الفترة من 9 إلى 11 أفريل 2021 ، مسابقة HackathonTek صحــا ،

وهي مسابقة للابتكار الرقمي بين فرق من المبتكرين التونسيين الشباب الذين يقدمون حلولًا رقمية مبتكرة في مجال الصحة الإلكترونية.
سلطت الحرب ضد فيروس كورونا الضوء على الحاجة إلى الاستثمار في الأدوات التكنولوجية لدعم المتخصصين في الرعاية الصحية وتزويد المرضى بوصول أسهل وأكثر أمانًا إلى الرعاية. وقد جمع الهاكاثون بين 51 مشاركًا من جميع أنحاء تونس ، تم توزيعهم على 12 فريقًا: صناع المصممين ،والناشئين ، ورجال الأعمال ، والطلاب في مساحة رقمية وتعاونية وتفاعلية.

وتستهدف المبادرة تقديم حلول تكنولوجية في القطاع الطبي والاستجابة بفعالية إلى الإشكاليات و القضايا المستجدة التي تواجه القطاع الصحي في تونس علاوة على تعزيز مرونة القطاع وقدرته التنافسية وأدائه.
وقد نجحت الفرق في تطوير أفكارها للمشاريع الرقمية وذلك بعد حصولها على جلسات تدريب من طرف الخبراء وقد تم تقديم هذه البرامج وتطبيقات الهاتف المحمول وحلول الويب التي صممها 12 فريقًا إلى أعضاء لجنة التحكيم والخبراء في مجال الصحة والابتكار وريادة الأعمال و قد حاز كل فريق على 5 دقائق من العرض التقديمي و 5 دقائق من الأسئلة والأجوبة للدفاع عن مشروعهم.
وقد إختارت لجنة التحكيم ثلاثة فرق فائزة تم منحها جوائز من Attijaribank:

• الجائزة الأولى 10.000 دينار لفريق «SOAR»

• الجائزة الثانية بقيمة 7000 دينار لفريق «VIVENTIS»

• الجائزة الثالثة 5000 دينار تونسي مقدمة لفريق « Notre Enfant Notre Responsabilité»

وستستفيد الفرق الثلاثة الفائزة أيضًا من الدعم الفني الشخصي الذي يقدمه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تونس لتطوير مشاريعهم.
يساهم هاكاثون تك صحا أيضًا في الجهود التي تبذلها تونس لتسريع تحقيق أهداف التنمية المستدامة ، ولا سيما الهدف 3 من أهداف التنمية المستدامة الذي يهدف إلى تحسين جودة الصحة وإمكانية الوصول إليها.
هذه المبادرة هي جزء من الشراكة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تونس والتجاري بنك بهدف تعزيز الابتكار وريادة الأعمال من أجل التنمية العادلة والنمو الاقتصادي المستدام والشامل في تونس.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا