تحت تأثير ارتفاع أسعار الألبان والزيوت: مؤشر «الفاو» لأسعار الغذاء يسجل أعلى مستوى له على مدار ثلاث سنوات خلال 2020

سجل مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار المنتجات الغذائية العالمية خلال سنة 2020 أعلى مستوى له على مدار الثلاث السنوات الأخيرة وقد ارتفع بنسبة 3.1 %

في السنة المنقضية مقارنة بسنة 2019 وفقا لتقرير حديث لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) إن أسعار الغذاء العالمية قد إرتفعت للشهر السابع على التوالي خلال شهر ديسمبر ،و قد ساهمت منتجات الألبان والزيوت النباتية بدرجة أولى في الصعود المسجل للأسعار ،وقد بلغ مؤشر فاو لأسعار الغذاء، الذي يقيس التغيرات الشهرية لسلة من الحبوب والزيوت النباتية ومنتجات الألبان واللحوم والسكر، 107.5 نقطة في المتوسط في شهر ديسمبر، مسجلا بذلك ارتفاع قدره 2.2 % عن نوفمبر2020.

كما ارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب خلال شهر ديسمبر بنسبة 1.1 % مقارنة بشهر نوفمبر،كما ارتفعت بنسبة 6.6 % عن المستوى المسجل خلال سنة 2019 وارتفعت بدورها أسعار الذرة و القمح والأرز وعلى أساس سنوي كانت أسعار صادرات الأرز أعلى في سنة 2020 بنسبة 8.6 % مقارنة بسنة 2019، كما زادت كل من أسعار الذرة والقمح بنسبة 7.6 % و5.6 % على التوالي.

من جهته إرتفع الفاو لأسعار الزيوت النباتية بـ4.7 % خلال شهر ديسمبر2020 ،ليبلغ بذلك أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2012 و أشارت الفاو إلى تأثر التجارة الدولية بالارتفاع الحاد في الرسوم المفروضة إلى الصادرات في اندونيسيا وارتفعت مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان بنسبة 3.2 % خلال شهر ديسمبر المنقضي .
من جهتها زادت أسعار لحوم الدواجن خلال الشهر الأخير من السنة وذلك بفعل ارتفاع الطلب على الواردات لا سميا في بلدان الشرق الأدنى و ارتفاع المبيعات الداخلية في البلدان المنتجة الرئيسية و الأثر السلبي لأنفلونزا الطيور في أوروبا.

وفي المقابل انخفض مؤشر المنظمة لأسعار السكر بنسبة 0.6 % خلال الشهر المنقضي وذلك بعد ارتفاع ملحوظ شهده خلال شهر نوفمبر و على أساس سنوي سجل المؤشر الفرعي أعلى بنسبة 1.1 % مما كان عليه في سنة 2019 مما يدل على حدوث ارتفاع كبير في صادرات الصين وارتفاع الطلب على السكر المكرر.
وكانت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة قد توقعت أن تشهد أسواق السلع الزراعية أكثر قدرة على الصمود في مواجهة جائحة الكوفيد 19 مقارنة بالعديد من القطاعات الأخرى في وقت كان الوباء يمثل تهديدا حقيقيا للأمن الغذائي ،كما أوصت المنظمة بضرورة اليقظة والجاهزية تبعا لاستمرار حالة عدم اليقين التي يمكن يخلفها كوفيد 19.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا