مع تواصل تراجع الاستثمارات في مناطق التنمية الجهوية: الاستثمارات في الصناعات المعملية تسجل نموا طفيفا مع موفى أكتوبر 2020

تتواصل تداعيات جائحة كورونا على قطاع الصناعات المعملية ،حيث سجلت نشرية الظرف الصناعي لشهر أكتوبر والصادرة عن وكالة النهوض بالصناعة والتجديد

انخفاضا في صادرات الصناعات المعملية بـ14.5 % مع موفى أكتوبر 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من السنة المنقضية وقد تصدر قطاع البناء التراجع بانخفاض بنسبة تتجاوز 26 %.

أظهرت بيانات الوكالة تراجعا في الاستثمارات المصدرة كليا 10 %، وتقلصت الاستثمارات الصغرى التي يقل حجمها عن 5 مليون دينار بأكثر من 20 في المائة بينما ارتفعت الاستثمارت الكبرى والتي يزيد حجمها عن 5 مليون دينار.

كشفت بيانات وكالة النهوض بالصناعة والتجديد في آخر إصدارتها عن تسجيل تطور ضعيف في الاستثمارات المصرح بها في الصناعات المعملية والخدمات بنسبة 1.9 % وبلغ حجم الاستثمارات مع موفى أكتوبر 2020 أكثر من 2.5 مليار دينار مقابل 2.4 مليار دينار في العام الفارط. وشمل التطور الايجابي بدرجة أولى صناعة الجلد والأحذية بنسبة 200 % تليها كل من الصناعات الميكانكية والكهربائية و النسيج و بدرجة اقل الصناعات الغذائية وفي المقابل شهد كل من قطاع مواد البناء و الصناعات الكيميائية تراجعا.

ووفقا لبيانات الوكالة فإن الاستثمارات المصرح بها خلال شهر أكتوبر قد بلغت 258 مليون دينار أي بإنخفاض بأكثر من23 % مقارنة بشهر سبتمبر 2020 و13.1 % مقارنة بشهر أكتوبر 2019.

وفي ما يتعلق بعدد المشاريع ،فقد سجلت بدورها تراجعا من 3197 مشروع مصرح به خلال العشرة أشهر من سنة 2019 إلى 2699 مشروع مع موفى أكتوبر المنقضي أي بإنخفاض بـ15.1 % ومن المنتظر أن توفر الاستثمارات المصرح بها إلى غاية أكتوبر 41792 موطن شغل .

أما في التوزيع حسب الجهات وبعد ما شهدته مناطق التنمية الجهوية من تطور ايجابي فقد جاء في نشرية الظرف الصناعي لوكالة النهوض بالصناعة انه مع موفى أكتوبر تم تسجيل ارتفاع بـ 7.7 % في جهات شرق البلاد فيما سجلت جهات غرب البلاد ارتفاعا بـ 12.2 % ،كما تراجعت الاستثمارات بمناطق التنمية الجهوية تراجعا ب8.7 % .
وبالنسبة لقطاع الخدمات ،فقد سجل قيمة استثماراته إرتفاعا بنسبة 8.9 % مع موفى أكتوبر المنقضي مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019 مع العلم أن قيمة الاستثمارات وقد بلغت 807.9 مليون دينار وقد وصل عدد مواطن الشغل إلى 26315 بعد أن كان في حدود 30133 خلال الفترة ذاتها من السنة المنقضية ،كما تراجع عدد المشاريع المعلنة إلى 8170 بعد أن كان 9998 مشروعا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا