شركات البيئة والغراسة والبستنة: 12 سنة دون قانون أساسي وبرمجة انتدابات جديدة !!

• معدل الأجور 800 دينار شهريا
40 مليارا كتلة الأجور في شركة البيئة والغراسة والبستنة بقابس
32 مليون دينار كتلة الأجور في شركة البيئة والغراسة والبستنة في تطاوين

12 سنة مرت على انطلاق عمل شركات البيئة والغراسة والبستنة، ومازال الجدل حول تنظيمها وعملها وطبيعة نشاطها كما أنها مازالت دون قانون أساسي ينظمها على الرغم من ارتفاع عدد العملة صلبها كما توجه إليها العديد من الانتقادات حول نشاطها .

يبلغ معدل اجر العاملين صلب شركات البيئة والغراسة والبستنة 800 دينار ويتجاوز عددهم ال12 ألف عامل ينقسمون بين أعوان تسيير وأعوان تنفيذ، وتستحوذ شركة فسفاط قفصة على اكبر عدد منهم إذ يبلغ عدد أعوان شركة البيئة والغراسة والبستنة 8350 عامل بين إطارات وأعوان تنفيذ يتوزعون بين 5960 في شركة فسفاط قفصة و2390 في المجمع الكيميائي.

أمّا فيما يتعلق بالقانون الأساسي المنظم لنشاط هذه الشركات فقد توقف في مستوى الجانب الترتيبي وقد تم الاتفاق حوله إلا أن انسداد أفق التوافق حول الجانب المالي حال دون إتمام هذا القانون باعتبار أن المطالب كانت تنادي بمنح الامتيازات ذاتها التي يتمتع بها أعوان شركة فسفاط قفصة إلى أعوان هذه الشركات. ويتضمن الجانب الترتيبي توزيع نشاط العملة حسب احتياجات المنطقة والشغورات الموجودة فيها.

وبخصوص الجانب المالي فإن الخلاف كان بين نقابات كل من جهة قفصة وقابس حول منحة التفعيل وتم في آخر جلسة رفع المقترحات إلى المركزية النقابية وسلطة الإشراف.

من جهته قال عبد السلام بسيسة مدير عام شركة البيئة بقابس في تصريح لـ»المغرب» إن عدد أعوان شركة البيئة والغراسة والبستنة بقابس يبلغ 2592 عونا من بينهم 112 إطار والباقي عملة وأكد المتحدث أن اليوم يوجد 1600 عونا يعمل بدوام كامل وبمردود جيّد وأضاف أن نحو 80 عونا يعملون بمعدل اجر 7800 مليم الساعة وهو ما يمكنهم من اجر شهري محترم ويتوزع العاملون بالمستشفيات الجهوية والمحلية وبمندوبية التعليم وبدور الشباب

وتبلغ نسبة العملة غير المباشرين لعملهم 40% وهم أساسا من أصحاب المستويات التعليمية المتدنية. وتبلغ كتلة الأجور في شركة البيئة والغراسة والبستنة بقابس 40 مليار.
ويبلغ عدد العملة الذين لايقومون بأي نشاط نحو 1000 عامل وهم من الأميين وأصحاب المستويات التعليمية المتدنية.

من جهته قال مصباح زكريا عن شركة البيئة والغراسة والبستنة بتطاوين في تصريح لـ»المغرب»، إن الشركة تأسست في 2016 ويبلغ عدد العملة 2500 عامل من بينهم 380 صاحب شهادة عليا والباقي أعوان تنفيذ وأضاف زكريا ان الشركة منذ انطلاقها في العمل الفعلي في 2017 حققت رقم معاملات بلغ 700 ألف دينار و1.6 مليون دينار في 2018 و 2 مليون دينار في 2019 وهي حسب المتحدث على خلاف الشركات الأخرى فإن كافة الأعوان يشتغلون وينقسم نشاطهم في المشاريع الفلاحية والأشغال العمومية وأشغال مقاومة الفيضانات ومقاومة التصحر. وتقدر كتلة الأجور ب 26 مليون دينار ومن المنتظر ان تبلغ 32 مليون دينار بتفعيل الزيادات المتفق عليها. وينقسم الاعوان الى 1000 في حظائر

الشركة و1300 على ذمة الإدارات الجهوية وقرابة 200 في اتفاقيات بمقابل مع القطاع العام والخاص. ولفت المتحدث إلى أن الشركة أعدت مخطط أعمال للخماسية القادمة 2021 /2025 والهدف أن يغطي رقم المعاملات 40 % في أفق 2025 وبالتركيز على مشاريع فلاحية .
ومن المنتظر ان يبلغ عدد العملة في الشركة 3500 بعد برمجة انتداب 1000 عامل ضمن اتفاق الكامور.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا