في لقائه مع ممثلي المؤسسات الأجنبية: المشيشي يؤكد على العمل على استقرار الأطر القانونية والجبائية

أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال لقائه، الجمعة بالقصبة، عددا من ممثلي المؤسسات الأجنبية الناشطة في تونس، ان الحكومة تعمل على توفير المناخ الملائم

للاستثمار وخاصة استقرار الأطر القانونية والسياسات الجبائية ومواكبة المؤسسات الأجنبية والتونسية على حدّ السواء.

واعتبر رئيس مجلس الغرف التجارية والصناعية المشتركة ابراهيم الدباش، وفق بلاغ أصدرته رئاسة الحكومة، ان الوضع الحالي في تونس لا يتحمّل زيادة في الضغط الجبائي، داعيا الى ضرورة تسهيل الخدمات الادارية<.
وأشار الدباش، خلال اللقاء، الى ضرورة ارجاع الثقة للمستثمر الأجنبي ومنح فرصة اكبر للتونسيين المقيمين في الخارج للاستثمار في البلاد

وقد استمع رئيس الحكومة الى مشاغل المستثمرين في أهم القطاعات الاقتصادية في ظل أزمة كورونا وما نجم عنها من تداعيات طالت كل المؤسسات الوطنية والأجنبية
يذكر أن هذا اللقاء حضره وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار، علي الكعلي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا