شركتي «صانيماد» و«صانيموبل» تعرضان منتجاتهما الجديدة

أقامت شركة «صانيماد» العلامة المعروفة في مجال صناعة المواد الصحية من الخزف الزجاجي والحجر الرملي الناعم المستعمل

في غرف الاستحمام والمطابخ وشركة «صانيموبل» المتخصصة في صناعة وتجارة أثاث غرف الاستحمام والمطابخ و «dressing» بتنظيم «الأيام المهنيّة» من أجل الكشف عن منتجاتهما الحديثة وكشف النقاب عن توجهاتهما الجديدة في هذه المجالات.
ودارت هذا التظاهرة المهمّة أيام 4 و 5 و 6 سبتمبر 2020 بجزيرة جربة بحضور عدد هام من شركاء المؤسستين الذين يتكونون بالأساس من المعماريين وبائعي منتجات وتجهيزات البناء.
ومن خلال أجنحة مرتّبة ومنظّمة في فضاء عرض متميّز عرضت «صانيماد» منتجاتها الجديدة التي تستجيب إلى المعايير الدولية ( في ما يتعلّق بالتصميم والجودة ). وقد أبرزت من خلال هذا العرض ما باتت تمتلكه من خبرات ومعارف تكنولوجية وتجارية تحت عنوان «صنع في تونس».
وقدمت «صانيماد» في هذا السياق منتجها الجديد الخاص ببيت الراحة المعلّقة دون حافة التي تمثل ابتكارا حقيقيا في قطاع الصرف الصحي من حيث النظافة والجمالية ونظامها الجديد في التنظيف الذي يسمح بغسيل أفضل وأنجع للوعاء مع اقتصاد ملحوظ في استعمال الماء.
واغتنمت «صانيماد» أيضا فرصة هذه الأيام المفتوحة لتقديم مجموعتها الجديدة من عناصر المدمجة إلى جانب مجموعة واسعة من الأوعية وأغطية الزينة المستعملة في أثاث غرف الاستحمام.
وقد استغلت «صانيموبل» هذه الأيام للكشف عن العديد من عناصر أثاث غرف الاستحمام الجديدة في إطار تنويع مجموعة منتجاتها.
وقدّمت «صانيموبل» أيضا في هذا العرض مجموعة من «dressings» والمطابخ الجديدة التي تستجيب إلى رغبات المستهلكين وأذواقهم وكذلك إلى ما يطلبه مهندسو الديكور الداخلي والمعماريون.
وبالإضافة إلى أنها سمحت لشركتي «صانيماد» و«صانيموبل» بإبراز قيمة منتجاتهما الجديدة وتوجّهاتهما الجديدة التي تستجيب إلى المعايير الدولية واحتياجات الحرفاء الأكثر مطلبيّة والأكثر حرصا على الجودة والتميّز فقد مكّنت هذه الأيام المهنية الشركتين من تعزيز شبكتيهما واتصالاتهما مع شركائهما في إطار خلاب واستثنائي بجزية جربة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا