اتصالات تونس-هواوي- سيتشوان تيليكوم: تبادل الخبرات من أجل عالم رقمي متصل بشكل أفضل

تلتزم شركة هواوي، عملاق الاتصالات الصيني منذ عدة سنوات، بالمساهمة في بناء عالم رقمي متطور، وبتوفير حلول تكنولوجية ورقمية ضرورية.

ولعدة أسباب لعل أهمها أن يكون لهواوي دور رئيسي في النظام البيئي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وقد أطلقت الشركة برنامجًا استشاريًا مهنيًا بمشاركة اثنين من أهم الشركات المختصة في مجال الاتصالات في تونس وفي الصين، وهما اتصالات تونس وسيتشوان تليكوم.
وفي هذا الإطار اجتمع السيد سمير سعيد، الرئيس المدير العام لشركة اتصالات تونس، والسيد لسعد بن ذياب، المدير الفني بشركة اتصالات تونس، والسيد هو وي، الرئيس الإقليمي لوحدة الأعمال المكلفة بمشغلي الهاتف، والسيد زو تشينغ جيو، نائب الرئيس التنفيذي لشركة سيتشوان تيليكوم، عن طريق تقنية الاجتماع عن بعد وذلك يوم الاثنين 20 جويلية 2020.
شركة اتصالات تونس وهواوي : شركاء من أجل تطوير النّطاق العريض للإنترنت
وأعرب السيد سمير سعيد عن امتنانه لهذه المبادرة شاكرا هواوي وسيتشوان تيليكوم على إعداد برنامج استشاري احترافي، والذي يتضمن تجربة شبكات اتصالات الهاتف القار ذات النطاق العريض (FBB) المفيدة للغاية، بالاضافة إلى عديد الاستشارات الفنية والتجارية : «أن هذا البرنامج الاستشاري سيجلب لنا المزيد من الأفكار الإبداعية والمنهجيات والممارسات المبتكرة من خلال أدوات التخطيط الرقمي لمواقعنا. وسيساعد ذلك شركة اتصالات تونس على التحرك بشكل أسرع في تطوير هذا البرنامج لضمان سرعة انترنت فائقة السرعة على المستوى الوطني.»، حسب ما أكده السيد سمير سعيد.
وقد بدأت شركة اتصالات تونس، المزود الرائد لخدمات شبكة الانترنت الثابتة في السوق التونسية، خدمة ADSL مع هواوي منذ سنة 2003 بتوفير 7000 خط، ثم واصلت المؤسستان شراكتهما من خلال تقديم IP MSAN منذ 2009 وحتى اليوم.
ومن جهته، أشار السيد لسعد بن ذياب إلى أنه في النصف الأول من عام 2020، وقعت شركة اتصالات تونس اتفاقية جديدة مع شركة هواوي لتقديم أحدث جيل من منتج هواوي IP MSAN، بهدف توفير تقنيات FBB لمشتركيها مع سرعة أعلى بكثير. وستتمكن شركة اتصالات تونس من تحديث أكثر من 60٪ من شبكة FBB بالكامل بحلول نهاية 2020، وذلك باعتماد استراتيجية واضحة لاستكمال تحديث شبكة FBB المتبقية بحلول عام 2022 قبل وصول الجيل الخامس.
وقال السيد لسعد بن ذياب: «خلال الأزمة الصحية، لعبت شركة اتصالات تونس دورًا مهمًا للغاية في تأمين الانترنت والاتصالات لأكثر من 800 ألف مستخدم لمواصلة عملهم وللتعليم عن بعد، وللترفيه».
وأضاف المدير الفني بشركة اتصالات تونس : «تدرك شركتنا تمامًا أن من مسؤوليتها بناء شبكة انترنت عالية السرعة وموثوقة لتلبية احتياجات السكان في مجال الاتصالات».
هواوي و مشغلي الاتصالات: تعاون مفيد من أجل صناعة تكنولوجيات المعلومات والاتصالات
وفي سياق آخر، أعرب نائب الرئيس التنفيذي لشركة سيتشوان تيليكوم عن ارتياحه لهذا التعاون، مع التأكيد على أن شركته، تلعب دورًا مهمًا في تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية ولها أيضًا دور مجتمعي هام. وقال: «نعتقد أن تجربتنا يمكن أن تكون مصدر إلهام مفيد لأن أهدافنا مشتركة. «
وأضاف قائلا: «بصفتنا المشغل رقم واحد في الصين، فلدينا إلمام أفضل للدور الذي يلعبه المشغلون في الرقمنة. نحن عازمون على مساعدتكم في مجال التنمية وكذلك في الاقتصاد الرقمي المزدهر في تونس. ويعتمد تعاوننا على تطلعاتنا المشتركة ومسؤوليتنا لتعزيز التواصل العالمي».
«مكنت الشراكة بين سيتشوان تيليكوم وهواوي على مدى السنوات العشر الماضية من تحقيق العديد من المشاريع والإنجازات، وهم ما يدل على أهمية هذا التعاون في عالم صناعة الاتصالات. وكجزء من هذا، بدأنا في تقديم خدمات التدريب والاستشارات ذات الصلة لمشغلين آخرين «.
ومن جانبه، أكد السيد زو تشينغ جيو على أهمية التعاون بين هواوي وشركتين رائدتين في عالم الاتصالات قائلا: «كما نعلم جميعًا، فإن سيتشوان تيليكوم مشغل مختص في بناء الشبكات وتطوير الأعمال، مع خبرة غنية في النطاق العريض المحلي. و شركة اتصالات تونس هي أيضا شركة رائدة في مجالات خدمات FBB و MBB (شبكات اتصالات الهاتف المحمول ذات النطاق العريض(. ولدى هواوي أكثر من 20 عامًا من الشراكة مع شركة الاتصالات التونسية ، ونأمل أن يكون هناك تعاون أوسع وأعمق في المستقبل. اليوم لدينا الفرصة للتعاون مع هذين الشريكين المتميزين، وسنبذل قصارى جهدنا لمساعدة كل منكما في وضع اللمسات الأخيرة على برنامج FBB الاستشاري».
وأضاف السيد تشو تشينغ جيو: «كشركة اتصالات، يمكننا القول أنّ البنية التحتية للنطاق العريض والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات أصبحت أكثر أهمية وضرورية وأساسا اقتصاديا لكل بلد. حان الوقت الرقمنة. لهذا السبب نحن بحاجة للعمل على شبكة FBB، وهذه هي قيمة هذا البرنامج الاستشاري».
وفي نهاية الاجتماع، أبدى الأطراف الثلاثة رغبتهم في أن يتمكنوا من توسيع وتعميق تعاونهم في السنوات القادمة».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا