مدفوعا بانخفاض الإنتاج في أغلب الآبار: معدل الإنتاج اليومي للنفط نزل إلى 36 ألف برميل خلال شهر ماي المنقضي

نزل معدل الانتاج الوطني من النفط خلال شهر ماي المنقضي الى 36.46 الف برميل في اليوم مقابل 37.5 ألف برميل في اليوم خلال

الفترة ذاتها من السنة المنقضية وفقا للنشرية الطاقية لشهر ماي الصادرة مؤخرا عن وزارة الطاقة.

ويأتي التراجع المسجل في معدل الانتاج اليومي من النفط الى تراجع الانتاج لدى أغلب الآبار، فقد انخفض الانتاج الوطني من النفط مع موفى ماي 2020 بنسبة 1.3 %، حيث وصل الإنتاج في حدود 714 ألف طن ،وقد شهد الانتاج في أغلب الآبار تراجعا ،فقد شهد تراجع الإنتاج بحقل البرمة بنسبة 7 % و عشتارت بنسبة 10 % وصدربعل بـ 18 % و31 % لحقل لدم والشروق بـ25 % .

قالت وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي أن عدد رخص البحث و الاستكشاف سارية المفعول قد وصلت إلى 25 رخصة مع موفى شهر ماي 2020، بينما وصل عدد الامتيازات الى 56 إمتياز إستغلال منها 42 في طور الإنتاج ،وأضافت الوزارة عبر نشريتها أنه تم حفر بئر إستكشافية واحدة خلال ماي المنقضي مثلما تم حفر بئرين تطويريتين مقابل 3 آبار خلال الفترة ذاتها من السنة المنقضية ،كما تم تسجيل إكتشافين للابار مقابل استكشاف واحد خلال شهر ماي 2019.

كما سجل العدد الجملي للرخص في قطاع المحروقات مع موفى ماي 2020 ، 25 رخصة مقابل 21 رخصة خلال الفترة ذاتها من السنة المنقضية و23 رخصة خلال الخمسة الأشهر الأولى من سنة 2018.

وشهد عدد الرخص منذ 2010 تراجعا من سنة إلى أخرى فبعد أن كان عدد الرخص في نهاية 2010 في حدود 52 رخصة نزل عددها إلى أدنى حد لها في العام 2018 حيث بلغ العدد 21 رخصة. كما سجل حجم الاستثمار في الاستكشاف تراجعا مضطردا حيث نزل من 374 مليون دولار في العام 2010 إلى 57 مليون دولار في العام 2018.
و للتذكير فقد تميزت أنشطة الاستكشاف في نهاية عام 2019 حسب بيانات المؤسسة التونسية للانشطة البترولية ببلوغ كلفة الاستثمار استكشاف 77.4 مليون دولار وحفر ستة آبار استكشافية خمسة منها مع تسجيل عمليتين من المسح الزلزلي. وبلغ عدد الرخص 26 رخصة تتوزع على 18 رخصة استكشاف و8 رخص تنقيب .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا