وفق تصريح وزير الاقتصاد الفرنسي: فرنسا ستشهد في 2020 أشدّ ركود اقتصادي في تاريخها منذ سنة 1945

يُتوقع أن تشهد فرنسا في العام الحالي أسوأ أزمة ركود اقتصادي منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، وفق ما أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي

برونو لومير خلال جلسة استماع عقدتها لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الشيوخ إن فرنسا سجلت سنة 2009 «أسوأ معدل نمو منذ سنة 1945»، بسبب تداعيات الأزمة المالية الكبرى التي شهدها العالم سنة 2008، حيث بلغت بلغ 2,2- % « واكد وزير الاقتصاد أنه فرنسا «من المحتمل أن تسجل هذه السنة نسبة ادنى بكثير.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا