كاهية مدير الشعائر الدينية لـ«المغرب»: لـم يصدر قرار من الطرف السعودي في الوقت الحالي يقضي بإلغاء موسم الحج

• الرسالة التي تلقينها تدعونا إلى التمهل في إتمام الإجراءات ...

تداول عدد من المواقع الإخبارية مؤخرا خبرا مفاده عزم المملكة العربية السعودية إلغاء موسم الحج لهذه السنة نتيجة الظروف الصعبة التي تسبب فيها بروز الكوفيد 19 ،وفي هذا السياق نفى كاهية مدير الشعائر الدينية سمير بن نصيب في تصريح لـ«المغرب» وجود أي قرار في الوقت الحالي من طرف السلطات السعودية يقضي بإلغاء موسم الحج لسنة 2020.
أوضح كاهية مدير الشعائر الدينية سمير بن نصيب في تصريح لـ«المغرب» أن وزارة الحج السعودية لم تصدرقراربإلغاء موسم الحج لسنة 2020 ،غير أن السلطات السعودية قد قامت منذ أسبوع تقريبا بإصدار تعميم إلى جميع الدول المعنية بالحج والى مكاتب شؤون الحج والعمرة ،وقد تضمن هذا التعميم رسالة مفادها دعوة من وزارة الحج السعودية إلى التمهل في التخطيط لموسم الحج وفي إتمام الإجراءات المتعلقة بموسم الحج 2020.

وقد إعتبر بن نصيب أن مقاصد الرسالة التي وجهتها المملكة السعودية والتي تلقت وزارة الشؤون الدينية التونسية نسخة منها هو التريث حتى معرفة ما ستؤول إليه الأمور في الفترة المقبلة لا سيما في ظل انتشار الوباء ،مما يعني أن هناك قرارات لم يقع الفصل فيها وسيقع إتخاذها في وقت لاحق على حد تعبيره.
من جهتها قامت وزارة الشؤون الدينية بأخذ إستعداتها لموسم الحج لهذا العام الذي ينتظر أن ينطلق أواخر شهر جويلية أوائل شهر أوت ،حيث تم إصدار القائمات النهائية للحجاج وقائمات الانتظار، كما وقع إجراء الفحوصات الطبية للحجاج فيما تزامن إنطلاق الدروس التوعوية للحجاج مع بداية شهر مارس الذي سجلت فيه تونس أول حالة مرضية بفيروس الكورونا وتباعا وفي إطار الاجراءت الحكومية للتوقي من تفشي الفيروس ،تم إيقاف الدروس حسب ما أفادنا به كاهية مدير الشعائر الدينية سمير بن نصيب الذي توقع ان تكون هناك قرارات خلال الأسابيع القليلة القادمة من الطرف السعودي بشأن إتمام موسم الحج من عدمه مع العلم أن موسم الحج قد شهد عبر التاريخ إلغاء لأكثر من مرة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا