في اطار الجذب السياحي: الإعلام الهولندي والألماني يروّج لخصوصيات المنتوج السياحي بطبرقة

ضمن الجهود الرامية لمزيد الترويج للوجهة السياحية طبرقة عين دراهم لدى السوق الألمانية وتنفيذا للخطة التي يعتمدها الديوان الوطني التونسي للسياحة

الهادفة لدعم إشعاع الجهة والتسويق لصورتها كوجهة سياحية متميزة أفادنا عيسى مرواني المندوب الجهوي للسياحة بولاية جندوبة أن الجهة تستضيف بداية من أمس 21 فيفري الجاري ولمدّة 3 آيام وفدا هاما يضم 17 صحافيا من ألمانيا يمثلون مختلف الوسائط الإعلامية للقيام بزيارة إستطلاعية للجهة وللتعرف على مختلف مكونات المنتوج السياحي من خلال برمجة زيارات لعدة مواقع ذات الجذب السياحي على غرار ملعب الصولجان ومحطة إستشفائية بمياه البحر والميناء الترفيهي والحصن الجنوي ومنطقة ملولة وورشة لصناعة PIPA وورشة لصناعة المرجان بطبرقة وزيارة مناطق عين دراهم و حمام بورقيبة و بني مطير ومسلك إيكولوجى بيئي لتعاطى رياضة المشي ومتحف شمتو والموقع الأثري ببلاريجيا وسيتم على هامش الزيارة تقديم عرض حول النشاط السياحي بالجهة وتمكين الوفد من فيديو ترويجي ومطويات إشهارية وبعض الهدايا.

يذكر انه سعيا لمزيد دعم إشعاع الجهة والتسويق لصورتها كوجهة سياحية متميزة لدى الأسواق الأوروبية استضافت الجهة مؤخرا وتحديدا خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 17 فيفري الجاري وفدا صحفيا من هولندا حيث قام بزيارة إستطلاعية للجهة للتعرف على مختلف مكونات المنتوج السياحي من خلال برمجة زيارات لعدة مواقع ذات الجذب السياحي وتم على هامش الزيارة تمكين الوفد من فيديو ترويجي ومطويات إشهارية وبعض الهدايا
وقد اعتبر محدّثنا ان هذه الزيارات للاعلاميين الاجانب تعدّ مناسبة مهمّة لتوجيه رسائل إيجابية لما توفره الجهة من مقومات سياحية هامة قادرة على جلب وإستقطاب السائح الاجنبي عامة ومن شأنها ان تكون عملية ترويجية ناجحة بامتياز للوجهة السياحية طبرقة عين دراهم لدى السوق الهولندية و الألمانية خاصة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا