بحضور نائب الرئيس التنفيذي ومديرة التكنولوجيا والابتكار بمجمع أورنج العالمي: Orange Fab Tunisie تنظم للقاء الشهري الأوّل «Start-up Echoes» الخاصّ بالشركات الناشئة

 في إطار سلسلة اللقاءات والحوارات التفاعلية الهادفة إلى منح الفرصة للشركات الناشئة للنقاش والتواصل مع الفاعلين والمتدخلين في القطاع

لتبادل وجهات النظر واستعراض التجارب والحديث عن الفرصة التي توفرها أورنج تونس ومجموعة أورنج العالمية في هذا المجال لفائدة باعثي المشاريع والشركات الناشئة ،نظمت Orange Fab Tunisie يوم الخميس المنقضي اللقاء الشهري Start-up Echoes .
ويعد Start-up Echoes حدثا شهريا يجمع الشركات الناشئة startups والمؤسسات الإعلامية

في القطاع من خبراء ومهنيين ومجموعات دولية، وهو موعد تكنولوجي شهري تنظمه Orange Fab في شكل حلقات نقاش جمعت 4 شركات ناشئة (Dabchy و HexabotوToufoula Kids وSeabex) بالإضافة إلى 2 شركات ناشئة (Attila Telco وGalachtech) تمّ اختيارهم للموسم الثاني لبرنامج تسريع نمو الشركات الناشئة أمام 3 من ممثلي المؤسسات الإعلامية المتخصّصة.

وقد تمحور النقاش حول منظومة بعث المشاريع وريادة الأعمال في تونس (الواقع الراهن، مساهمة برنامج تسريع نمو الشركات الناشئة Orange Fab Tunisie، الآفاق الدولية ومكانة المرأة في منظومة بعث المشاريع وريادة الأعمال في تونس).

كما شهد أوّل نسخة من «Start-up Echoes» الخاصّ بالشركات الناشئة حضور نائب الرئيس التنفيذي ومديرة التكنولوجيا والابتكار بمجمع أورنج العالمي Mari-Noëlle Jégo-Laveissière  والتي أكدت أنها :«قد تشرفت اليوم بافتتاح مركز Orange Digital Center Club INSAT الذي يأتي ليعزّز شبكة Orange Developer Center، حيث أتيحت لي الفرصة للحديث وتبادل وجهات النظر  مع الطلبة  الشبان الذين تتوفر لديهم رغبة وإرادة في التصرّف في الوسائل والتقنيات الجديدة الموضوعة على ذمتهم. وبالتالي فإن هذا الاجتماع بين الشركات الناشئة وممثلي المؤسسات الإعلامية  هو استمرار منطقي لهذا التمشي.. وأن هذا اللقاء الهادف بين الشركات الناشئة وممثلي وسائل الإعلام يسمح لمختلف المتدخلين بتحديد العديد من المواضيع المهمة المتعلقة بتسريع الشركات الناشئة التونسية منها على سبيل المثال التوجيه والإرشاد وشبكة التواصل وتسليط الضوء على أهمية صاحبات المشاريع فضلا عن مفاتيح النجاح لأي». startupper 

وأضافت: «التشجيع على هذا النوع من المبادرات الهادفة لا يمكنها سوى دعم وتعزيز منظومة بعث المشاريع وريادة الأعمال في تونس والتي بالفعل تتمتع بعدد كبير من الشركات الناشئة التي يمثّل ابتكارها التكنولوجي إحدى الكلمات الرئيسية» .

من جانبه قال المدير العام لأورنج تونس تيري مايي:«نحن هنا من أجل مرافقة كلّ الشبان الراغبين في بعث المشاريع التكنولوجية ولديهم الطموح لنكون شريكهم المفضل، الشريك المرجعي للشركات الناشئة في تونس. لدينا كلّ الخبرات الممكنة والوسائل في هذا المجال  ولا سيما Orange Developer Center الذي يفتح أمامهم آفاقًا أخرى نحو إفريقيا والشرق الأوسط».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا