اتساع العجز التجاري الغذائي وتراجع الاستثمارات الفلاحية: 2019 سنة زراعية متواضعة

كشفت الأرقام التي نشرها المرصد الوطني الفلاحي عن تواضع أداء القطاع الفلاحي في الموسم الماضي، على الرغم من الحديث المطول

عن صابة قياسية للحبوب وتقلص المشاكل التي ظهرت في مواسم سابقة على غرار إتلاف عديد المنتوجات وما شهدته بعض المنظومات من فترات أزمات.

كان الميزان التجاري الغذائي في حالة عجز طوال العام 2019. ففي نهاية العام بلغ العام 1.4 مليار دينار أي 922.1 مليون دولار ومعدّل تغطية 75.3 %. وانخفضت قيمة الصادرات بنسبة 13.0 % بسبب انخفاض أسعار تصدير زيت الزيتون رغم زيادة في أسعار التمور، مع تسجيل زيادة بنسبة 5.4 % في الواردات بعد زيادة كبيرة في واردات اللحوم والذرة والحليب والقمح في الكميات والقيمة.

ويساهم العجز في الميزان التجاري الغذائي ما يقارب 7.2 % في العجز الكلي من الميزان التجاري للبلاد .

وبزيادة قدرها 7.6 % ارتفع إنتاج الصيد البحري وتربية الأحياء المائية في نهاية نوفمبر 2019.

وفي نهاية نوفمبر 2019 ، بلغت الكميات المصدرة من المنتجات البحرية وتربية الأحياء المائية 25.7 ألف طن بقيمة 516.3 مليون دينار مقابل 23.8 ألف طن وقيمة 474.1 مليون دينار في نفس الفترة من العام السابق ، بزيادة قدرها 8 % فيمن حيث الكمية و 8.9 % من حيث القيمة.

خلال عام 2019 ، تأرجح سعر الدجاج من 4024 مليم لللكيلوغرام في بداية السنة وانتهى عند 3268 مليم للكلغ في نهاية العام وانخفض سعر منتج بيض المستهلك بنسبة 11.4 % بين بداية ونهاية عام 2019.

وفيما يتعلق بالاستثمارات الفلاحية المصرح بها فقد سجلت انخفاضا بـ6.7 %، وقد سجلت الاستثمارات الموجهة إلى تربية الحيوانات ارتفاعا فيما انخفضت الاستثمارات الخاصة باقتناء المعدات بـ 17.2 %.

وبلغت الحصيلة النهائية لصابة الحبوب لتونس للموسم 2018/ 2019 حوالي 24 مليون قنطار مقابل 14.1 مليون قنطار خلال الموسم 2017/ 2018.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا