وزارة الفلاحة تعرض استثمارات في التليفريك بزغوان وعين درهم وطبرقة

يبدو أن حمى الاستثمار في مشاريع التلفريك بدأت تشتد فبعد الإعلان عن استثمار هام بنحو 40 مليون دينار في مشروع التلفريك في مدينة بنزرت بين راس بلاط

ورأس انجلة ها هي وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية تنشر يوم الخميس الماضي إعلانا يدعو الراغبين في الاستثمار في هذا النشاط لإنجاز واستغلال مشروعي تلفريك بكل من ولاية زغوان وولاية جندوبة إلى تقديم عروضهم .

ويهم مشروع ولاية زغوان انجاز وتهيئة محيط الحديقة الوطنية لجبل زغوان ، أما بالنسبة لولاية جندوبة فأن المشروع يهم ربط معتمديتي عين دراهم وطبرقة بالتلفريك.
ويؤكد البيان بالنسبة لاختيار المستثمر أنه سيعتمد على رقم معاملات المتقدم خلال السنوات الخمس الأخيرة بالدينار التونسي (2014 إلى 2018) والذي يجب ان لا يقل عن 10 ملايين دينار.وفي صورة تقدم مجمع أو كنسرتيوم فأن الاختيار سيتم على مجموع رقم معاملات المحقق من طرف العارضين. وقد حدد يوم 5 مارس القادم أخر أجل لتقديم العروض.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا