كان في حدود 587 مليون لتر في أوت 2018: تجميع 591 مليون لتر من الحليب مع موفى أوت المنقضي ومستوى القبول بمركزيات التصنيع ينمو بـ 2.5 %

وصلت التقديرات النهائية لإنتاج الحليب لسنة 2018 إلى 1310 مليون لتر وسط توقعات بتسجيل استقرار خلال العام الحالي

على مستوى الكميات المنتجة مقارنة بالعام المنقضي ويرجع هذا الاستقرار إلى التحسن المنتظر في الإنتاجية الفردية للأبقار وتحسن الغطاء النباتي علاوة على البوادر الايجابية لموسم الأمطار.

ذكر المرصد الوطني للفلاحة في نشريته الخاصة بشهر سبتمبر أن الكميات المجمعة من الحليب الطازج قد وصلت إلى غاية أوت المنقضي حوالي 591 مليون لتر مقابل 587 مليون لتر خلال الفترة ذاتها من العام المنقضي، أما في ما يتعلق بالمخزون، فقد بلغ مخزون الحليب المعقم حوالي 37.1 مليون لتر في موفى شهر أوت لسنة 2019.

أما عن جانب التصنيع، فقد تم تسجيل تحسن في الكميات المقبولة لدى المركزيات بنسبة 2.5 %، حيث بلغت 473 مليون لتر في موفى شهر أوت من سنة 2019 مقابل 462 سنة 2018، كما وقع تسجيل تحسن بـ 1.8 % في إنتاج الحليب المعقم وفي المقابل تراجع حجم المبيعات للحليب المعقم بـ3.7 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018.

وللتذكير فقد اتخذت وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية في العام المنقضي حزمة من الإجراءات لفائدة منظومة الألبان وذلك قصد المحافظة على توازنات منظومة الألبان وديمومتها وعملا على تحسين مستوى دخل الفلاحين والمحافظة على القطيع وتنميته، حيث وقع الاعلان عن البرنامج الاستثنائي لاعادة تكوين القطيع الوطني بكلفة 33 مليون دينار،ويتلخص اساسا في الترفيع في منحة نقل الأعلاف من 5 إلى 10 مليم/بالة/كلم بالنسبة للقرط والتبن وفي منحة نقل الفواضل الصناعية من 50 إلى 100 مليم/طن/كلم وسحبها على كافة أنواع الفواضل الصناعية الى جانب الترفيع في منحة تسمين العجول من 150 دينار إلى 300 دينار للعجل.

كما تضمن البرنامج إحداث صندوق «الصحة الحيوانية» على ميزانية 2019 وبقيمة 10 مليون دينار مع تبسيط إجراءات الانتفاع بتدخلاته وتبسيط الإجراءات الصحية والفنية لمنحة اقتناء الأراخي المؤصلة والترفيع فيها من 30 % إلى 40 % بالنسبة للسلالات المنتجة للحليب و60 % بالنسبة للسلالات مزدوجة الإنتاج والبحث عن صيغة لتوفير منحة تشجيعية جديدة بـ500 دينار لإنتاج الأراخي لفائدة صغار ومتوسطي المربين و علاوة على ذلك تم التوسع في برنامج الترقيم عبر إقرار منحة تشجيعية لعملية ترقيم الأبقار لفائدة الخواص (ملقحين ومسدي خدمات،…) بقيمة 200 مليم/الرأس تُصرف من قبل ديوان تربية الماشية.

كما تم في افريل الماضي ، الترفيع في سعر الحليب بـ 100 مليم في اللتر على مستوى الإنتاج دون المساس بسعر البيع للمواطنين وتتوزع الزيادة على 55 مليما للفلاح و30 مليما لفائدة الصناعيين و15 مليما للمجمعين وسيتحمل صندوق الدعم هذه الزيادة والمقدرة بـ 60 مليون دينار وقد توقع آنذاك وزير التجارة عمر الباهي بأن تشهد منظومة الألبان انفراجا اثر توقيع ميثاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا