وقعها الرئيس المدير العام للخطوط التونسية إلياس المنكبي وماهر قوبعة ، نائب الرئيس التنفيذي في شركة أماديوس: توقيع اتفاقيتي شراكة بين الخطوط التونسية و»أماديوس» المنصة الرقمية للحلول المتصلة بالنقل الجوي والأسفار

وقعت قبل أيام الخطوط التونسية مع «أماديوس « صاحبة المنصة الرقمية المتطورة والحلول التكنولوجية اللازمة لتحسين خدمة العملاء وتعزيز التحديث

على المستوى التشغيلي للحجز ، والمخزون ، والتسجيل ، وما إلى ذلك من الخدمات المتصلة بالنقل الجوي والاسفار اتفاقية سوف تمتد لعشر سنوات قادمة ذلك ما أفاد به موقع الخطوط التونسية على محامل التواصل الاجتماعي .وستسمح هذه الاتفاقية التي وقعها الرئيس المدير العام للناقلة الوطنية إلياس المنكبي و ماهر قوبعة ، نائب الرئيس التنفيذي لشركات الطيران في الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا في شركة أماديوس.

وستسمح إلأتفاقية الجديدة بالترقية الكاملة لمنصة «Amadeus» لدي الناقلة باستخدام Altéa Reservation Desktop  Web  حيث سيكون بإمكان وكلاء المبيعات الوصول إلى واجهة سهلة الاستخدام تقلل بشكل كبير من متطلبات التدريب بالإضافة إلى وقت معالجة استفسارات المسافرين.
وعبر إلياس المنكيبي خلال حفل التوقيع عن ابتهاج الناقلة الوطنية بتجديد الشراكة وبناء علاقات جيدة مع أماديوس ، الشريك في حلول تكنولوجيا المعلومات والتوزيع، مبرزا أن تمكين الخطوط التونسية من هذه المنصة الحديثة والمثالية ستمكن من توسيع الشركة و انتشارها الدولي عبر تقديم أفضل خدمة للمسافرين وأن الاستثمار في هذا الجيل الجديد من التكنولوجيا هو تلبية للاحتياجات الديناميكية للسوق والحرفاء، من خلال توفير مجموعة من أكثر من ثلاثين منتجا والخدمات الإضافية القابلة للتطوير.

من جانبه، ثمن ماهر قوبعة هذه الشراكة الجديدة التي تعكس علاقة الثقة القوية التي أقيمت مع تونس على مر السنين . مشيرًا إلى أن هذه الشراكة التكنولوجية ستمكن المسافر من الاستفادة من خدمة أكثر تكيفًا مع احتياجاته بفضل الخدمات والمنتجات الإضافية.
والجدير بالاشارة أن الخطوط التونسية أختارت إلـى جانب تطبيقة «Altéa» أيضًا المجموعة الكاملة من «Amadeus Ticket Changer» التي ستتيح لحرفائها ووكالات السفر، التعديل التلقائي والفوري لتذاكر السفر والإلغاء، وتغيير مسار الرحلة فضلا عن دفع الغرامات، من خلال جميع قنوات التوزيع سواء عبر شبكة الإنترنت ، أو الجوال ، أوكالات الناقلة أو وكالات السفر.

كما تم التوقيع على أتفاقية ثانية بالتوازي مع الاولى لخفض تكاليف التوزيع للسماح للخطوط التونسية للتحكم في تكاليف التسويق الخاصة بها وتحقيق المزيد من الربحية والنمو من خلال زيادة كفاءة مختلف قنوات البيع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا