مع تواصل ارتفاع أسعار الأسماك: تذبذب في أسعار الخضر والغلال لا يرتقي إلى مستوى الانخفاض

مايزال نسق تزويد السوق الوطنية ببئر القصعة يؤثر في أسعار المواد الاستهلاكية المعروضة ،حيث تبين النشرية التقديرية لواردات السوق ذات المصلحة

الوطنية ببئر القصعة تراجع واقع التزويد من 1453 طن في 2018 إلى 1389 طن في 2019 ،الأمر الذي يؤثر تباعا في أسعار عدد واسع من المنتجات الفلاحية .

ولئن يعد واقع التزويد من العوامل الرئيسية المحددة للأسعار فهي ليست العامل الوحيد المحدد للأسعار فعلى الرغم من تحسن نسق تزويد عدد من المواد فإن الأسعار تعد مرتفعة مقارنة بالعام المنقضي ، مثال ذلك مادة البطاطا فعلى الرغم من ارتفاع مستوى التزويد بـ30 طن مقارنة بشهرماي 2018 فقد زادت الأسعار على مستوى الجملة من 540 مليم /كلغ في ماي 2018 إلى 870 مليم /كلغ في ماي 2019، مادة البصل أيضا ارتفاع بـ 500 مليم في كلغ مقارنة بالعام المنقضي رغم تطور التزويد بـ 35 طن .

بالنسبة لمادة الطماطم فأسعارها ماتزال مرتفعة بحكم تقهقر واقع التزويد بـ 40 طن بين ماي 2018 وماي 2019 الأمر الذي اثر سلبا في مستوى الأسعار بأكثر من 500 مليم في الكلغ بالجملة ،كما إنخفض سعر الفلفل مقارنة بالعام المنقضي مدفوعا بتحسن طفيف في مستوى التزويد.

في ما يتعلق بالغلال،فإن البيانات تشير إلى وجود تراجع طفيف في واقع تزويد من 770 طن في ماي 2018 إلى 715 طن ويبدو أن هذا التراجع من الدوافع التي قادت وزارة التجارة إلى إعادة العمل بالترخيص المسبق عند تصدير الغلال الصيفية عبر الحدود البرية، في ما يتعلق بالأسعار فإن هناك تذبذبا يتراوح بين الارتفاع والاستقرار في الأسعار حيث تراجعت أسعار المشمش والتفاح والبرتقال الصيفي والليمون والخوخ فيما ارتفعت أسعار اللوز والفراولة والبوصاع والدقلة .

أما عن الأسماك، فقد ارتفعت معظم أسعارها بالسوق الوطنية ببئر القصعة رغم تحسن واقع التزويد من 8 أطنان في 2018 إلى 19 طن في 2019 ،فقد ارتفع الكيلوغرام من النزلي من 7380 مليم إلى 11500 مليم في ماي 2018 كما صعد ثمن التريليا الحمراء من 13700 في 2019 .

رغم تذبذب أسعار الغلال والخضر على مستوى سوق الجملة بين الاستقرار والارتفاع والانخفاض الطفيف، فإن هذا التذبذب يعد شبه غائب على مستوى أسواق التفصيل، حيث تواصل موجة الغلاء سيطرتها على أسعار مختلف المواد الغذائية وتمتد إلى مختلف المنتجات التي تعرف إقبالا بحكم مواسم استهلاكية معينة كرمضان أو الأعياد ،حيث يكون الإقبال على عدد محدد من المنتجات حافزا للوسطاء و لتجار التفصيل في التلاعب بالأسعار .

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499