تراجع قيمة الدينار يمثل 55 % من قيمة الزيادة الجملية: 2400 دينار زيادة في تكلفة الحج لهذا الموسم ... والتسعيرة النهائية 13896 دينارا

ينتظر ان يؤدي 10982 تونسيا خلال هذا العام مناسك الحج من بينهم9982 حجيج الفرز و1000 حجيج مكفولي

التونسيين بالخارج على ان تكون التسعيرة 13896 دينار للحاج الواحد وفقا لما افاد وزير الشؤون الدينية احمد عظوم خلال ندوة صحفية عقدت في الغرض يوم أمس بقصر الحكومة بالقصبة.

أوضح عظوم ان تسعيرة الحج تتركب من تذكرة السفر المقدرة بـ 2520 دينار و11.376 دينار كمعلوم للسكن والنقل بالبقاع المقدسة مؤكدا ان التسعيرة الحقيقية ارفع من المعلن عنها والتي ما كانت لتكون عند هذا الرقم لولا تظافر جهود مختلف الأطراف المهنية للضغط على التسعيرة.

وأضاف الوزير أنه تم قبول 10982 مترشحا من بين 236.662 مترشحا لأداء مناسك الحج لموسم 1440هـ/2019 م وقد تراوحت اعمار الحجيج بين 24 و93 عاما وبمعدل أعمار في حدود 61 سنة وأضاف عظوم ان نسبة الحجيج من الاناث قد بلغت 52 % مقابل 48 % للذكور .

من جهته قدم الرئيس المدير العام لشركة الخدمات الوطنية والاقامات معز بو جميل مختلف مكونات تسعيرة الحج ،فقد وقع تحديد تكلفة السكن بالبقاع المقدسة بـ 7582 دينار ،أجور النقل بالبقاع المقدسة بـ1141 دينار واجور ارباب الطوائف بــ428 دينار والخدمات الإضافية بــ1085 دينار والمبلغ المخصص لشركات الخدمات الوطنية والاقامات 230 دينار الرسوم البلدية الموظفة على السكن بالبقاع المقدسة 379 دينار والأداء على القيمة المضافة بالبقاع بــ531 دينار ،فيما قدرت تذكرة الطائرة بـ2520 دينار .

كما تحدث بوجميل عن أسباب ارتفاع تسعيرة الحج بما قيمته 2400 دينار مقارنة بالموسم المنقضي، حيث يعد تأثير ارتفاع سعر صرف الريال السعودي مقابل الدينار التونسي السبب الرئيسي نظرا لتراجع هذا الأخير بين سنتي 2018/ 2019 مما أدى الى زيادة بـ 1316 دينار مقارنة بكلفة الموسم المنقضي أي ان تراجع قيمة الدينار يمثل 55 % من قيمة الزيادة الجملية المسجلة على مستوى التكلفة.

العامل الثاني المؤثر في ارتفاع كلفة الحج لهذا الموسم يعود الى ترفيع السلطات السعودية في معاليم النقل البري المستجوبة على كل حاج بنسبة 70 % أي بتاثر مالي قدره 401.55 دينار وهو ما يمثل 16.7 % مـن الزيـادة الجمليـة حسـب بوجميل.

تذكرة الطائرة هي كذلك لها دور صعود التكلفة، حيث زاد ثمن تذكرة الطائرة بـ290 دينار وهوما يمثل 12 % من قيمة الزيادة الجملية هذا الى جانب الزيادة في الأداء البلدي على السكن بالبقاع المقدسة بما قيمته 237.26 دينار أي بما يمثل 9.9 % من الزيادة الجملية،كما لم تسجل تكلفة السكن استثناء بإعتبارها ارتفعت بـ148.5 دينار أي 6.2 %من قيمة الزيادة الجملية وفقا لمدير عام شركة الخدمات الوطنية و الاقامات.

وقد اكد ممثل البنك المركزي عبد الكريم لسود انه لولا إيجاد حلول للضغط على مختلف مكونات التسعيرة لتجاوزت التسعيرة 15 الف دينار لهذا العام مشددا على تاثير تراجع قيمة الدينار امام الريال السعودي و الدولار في ارتفاع التسعيرة ،معتبرا ان الدينار عرف تراجعا كبيرا بين موسم 2018 وموسم 2019 وقد قام البنك المركزي بتثبيت صرف الدينار امام الريال السعودي منذ شهر جانفي للضغط على التسعيرة ،في حين تبقى مسالة تراجع قيمة الدينار إنعكاسا للوضعية الاقتصادية للبلاد.

وللتذكير فقد كانت تسعيرة الحج الموسم المنقضي في حدود 11496 دينار أي بزيادة قدرها 1959 دينارعن موسم 2017 حين كانت تذكرة السفر في حدود 2.024 دينار ومعلوم الإقامة 7.486 دينار وبذلك يبدو ان معدل ارتفاع تسعيرة الحج سيكون في حدود 2000 دينار او اكثر في حال واصل الدينار التونسي في التراجع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا