في محاولة لكسر حالة الركود: تجار الملابس الجاهزة يلجؤون إلى التخفيض في الأسعار بنسبة 10 % بمناسبة عيد الفطر

يعول عدد كبير من تجار الملابس الجاهزة على مناسبة عيد الفطر لكسر حالة الركود التي يعيشونها على إمتداد أشهر،ذلك أن غلاء الأسعار

وتدهور المقدرة الشرائية ومزاحمة السوق الموازية والملابس المستعملة ساهم في تراجع إقبال التونسي على الشراء من المحلات التجارية الأمر الذي دفع التجار إلى وضع برنامج لإجراء تخفيضات استثنائية خاصة بعيد الفطر تصل إلى 10 % وفقا لما أفاد به رئيس الغرفة الوطنية النقابية للملابس الجاهزة محسن بن ساسي في تصريح لـ«المغرب».
أكد رئيس الغرفة الوطنية النقابية للملابس الجاهزة محسن بن ساسي أن معدل إقبال التونسيين على إقتناء الملابس الجاهزة بمناسبة إقتراب عيد الفطر مايزال ضعيفا ، مشيرا إلى استمرار سوق الملابس الجاهزة في حالة الركود التي تعيشها خلال السنوات الأخيرة نتيجة تدهور المقدرة الشرائية ,

ولذلك فإن الغرفة تدرس مع وزارة التجارة خلال هذه الأيام إجراء تخفيض في أسعار الملابس الجاهزة الخاصة بالأطفال بنسبة 10 % وينتظر أن ينطلق هذا التخفيض الاختياري في التطبيق بعد موافقة وزارة التجارة مع بداية النصف الثاني من شهر رمضان وفقا لمصدرنا ،وفي ما يتعلق بأسباب حالة الركود التي اكتسحت سوق الملابس الجاهزة التي تم تأثيثها خلال الموسم الحالي بنماذج جديدة فقد أوضح بن ساسي أن الحالة الاقتصادية العامة وضعف المقدرة الشرائية للتونسي الذي يعطي أولوية لتوفير السلع الغذائية من أهم أسباب حالة الركود التي يعيشها القطاع.

وفي سياق متصل عرج بن ساسي على أن الوضع الذي آل إليه القطاع يعود إلى تأخر تنقيح القانون عدد 40 لسنة 1998 المنظم لطرق البيع بالقطاع مشيرا إلى تعدد المراسلات التي وجهتها الغرفة إلى وزارة التجارة دون إن يقع التوصل إلى تقدم في الموضوع.

وفي ما يتعلق بالأسعار, فقد أظهرت بيانات المعهد الوطني للإحصاء ارتفاع أسعار الملابس والأحذية بنسبة 4.9 % خلال شهر افريل المنقضي وذلك نتيجة لانتهاء موسم التخفيضات الشتوية حيث ارتفعت أسعار الملابس بنسبة 4.7 في المائة والأحذية 5.5 % و أسعار الأقمشة بنسبة 1.6 %.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا