منها التخفيض في سعر الوقود للنقل العمومي..فتح خطوط بحرية جديدة..نقل مطار قرطاج من موقعه: أكثر من 20 توصية خلاصة الحوار الوطني لإصلاح قطاع النقل...وإجراءات عملية منتظرة قريبا

اختتمت اللقاءات الجهوية لقطاع النقل يوم الجمعة المنقضي،لتتوج بحوار وطني ناقش ستة محاور رئيسية لقطاع النقل وهي كالآتي

خدمات النقل العمومي للأشخاص والنقل البحري والموانئ ،النقل الجوي والمطارات، اللوجستية والنقل متعدد الوسائط ،السلامة والأمن في قطاع النقل، المؤسسات العمومية للنقل وقد انتهى هذا النقاش بجملة من التوصيات على أن تقع ترجمتها إلى إجراءات عاجلة قادرة على النهوض بالقطاع.

على خطى ماوقع مع قطاع الصحة وبإشراف رئيس الحكومة يوسف الشاهد وبحضور عدد من أعضاء الحكومة ونواب الشعب وممثلي المنظمات الوطنية وجمع من الناشطين في المجتمع المدني إلى جانب ثلة من إطارات وزارة النقل ومسؤولي الشركات التابعة لوزارة النقل انطلق يوم الجمعة المنقضي الحوار الوطني حول قطاع النقل لينتهي بحزمة من التوصيات ستعمل وزارة النقل على تطبيقها ومتابعة مختلف الآليات إلى يمكن من خلالها النهوض بالقطاع حسب ما أفاد كاتب الدولة لدى وزير النقل عادل الجربوعي في تصريح لــ«المغرب».

وأضاف الجربوعي أن الوزارة انطلقت في متابعة التوصيات المعلن عنها مؤخرا والتي تستهدف إصلاح مختلف المنظومات مؤكدا انه سيقع عقد مجلس وزاري مضيق في القريب العاجل بإشراف رئيس الحكومة للإعلان عن إجراءات عملية على المدى القريب لفائدة قطاع النقل وستكون هذه الإجراءات إنعكاسا لمخرجات الحوار الوطني .

أما في ما يتعلق بمخرجات الحوار الوطني، فقد تم إصدار أكثر من عشرين توصية تهم قطاع النقل البحري والجوي على غرار انجاز مخططات مديرية جهوية للنقل وإحداث صندوق لتمويل النقل الحضري وتدعيم دور البلديات في مجال النقل وتدعيم النقل الحديدي ضمن المشاريع المستقبلية للتخفيف من الضغط المروري.

كما شملت التوصيات المعلن عنها مؤخرا خلال أشغال الحوار الوطني التخفيض في سعر الوقود أو دعمه بالنسبة للنقل العمومي الجماعي و ذلك على غرار الصيد البحري والتخفيض في نسبة الفائدة بالنسبة للقروض في النقل العمومي وتدعيم شركات النقل لتجديد الأسطول والنهوض بالخدمات وفتح خطوط نقل جديدة.

وقد حظيت بعض الولايات بتوصيات خاصة مثل ولاية أريانة وذلك من خلال ربط الولاية بالشبكة الحديدية السريعة خاصة بالمناطق النائية وإتمام خط المترو من أريانة لسكرة ونقل مطار قرطاج من موقعه لتسهيل حركة المرور،أما بالنسبة لولاية مدنين ،فقد أوصى المشرفون على الحوار بالإسراع بإنجاز الخط الحديدي قابس مدنين.

كما تضمن الحوار توصيات تهم قطاع النقل البحري،منها ما يتعلق بتطوير الأسطول الوطني البحري والتشجيع على الاستثمار في وحدات حديثة ملائمة للملاحة البحرية وفتح خطوط بحرية جديدة نحو الدول العربية والإفريقية في إطار شراكة مع ناقلين أجانب ،الى جانب تطوير البنية التحتية الحالية للموانئ وتحسين الخدمات، كما أوصى الحوار بالإسراع في انجاز دراسة البحث عن مستثمر استراتيجي لتنمية القطب الاقتصادي بجرجيس وربط الميناء التجاري بجرجيس بالسكة الحديدية.

أما عن التوصيات التي تتعلق بقطاع النقل الجوي، فإن التوصيات تشمل فتح خطوط جوية منتظمة انطلاقا من المطارات الداخلية باتجاه العواصم الأوروبية والإفريقية وتدعيم أسطول الخطوط الجوية التونسية بما يمكن من تفادي التأخير ودعم الربط الجوي بين توزر وتونس خاصة في الأعياد والمناسبات والمواسم وفتح المطار العسكري برمادة أمام الطيران المدني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا