بحضور وزراء الفلاحة والتجارة والصناعة ورئيسي المنظمتين الفلاحية والاعراف: «الترفيع في سعر الحليب بـ 100 مليم في اللتر على مستوى الإنتاج دون المساس بسعر البيع للمواطنين»

• بعد التشاور مع المهنة الترفيع في أسعار شراء الحبوب من المنتجين

وتتوزع الزيادة على 55 مليما للفلاح و30 مليما لفائدة الصناعيين و15 مليما للمجمعين وسيتحمل صندوق الدعم هذه الزيادة والمقدرة بـ 60 مليون دينار.

وجاء ، إعلان الشاهد عن هذا الترفيع، خلال حفل توقيع ميثاق شراكة بين القطاعين العمومي والخاص للنهوض بمنظومة الألبان للفترة 2019 /2025 بحضور وزراء الفلاحة والتجارة والصناعة ورئيسي المنظمتين الفلاحية والاعراف.

وقال الشاهد، في كلمة بالمناسبة، أن إمضاء هذا الميثاق تم على غرار ميثاق سابق يخص قطاع النسيج (21 فيفري 2019) وانه يقوم على أهداف واضحة وتعهدات من الحكومة والتزامات من المهنة للترفيع في الانتاجية والتصدير معربا عن أمله في أن يحقق ميثاق قطاع الالبان الأهداف المرجوة منه على المدى المتوسط.
وأضاف أن الهدف من الاتفاق هو دعم منظومة الألبان والحفاظ على ديمومتها وتوازنها ضمن تصور شامل يمتد على خمس سنوات (2019/ 2025) مشيرا إلى أن ميثاق الشراكة يتضمن أهداف كمية ونوعية.

وكشف الشاهد عن اعتزام الحكومة إبرام مواثيق قطاعية أخرى لم يفصح عنها في الفترة القادمة في اتجاه العمل بطريقة مهيكلة والابتعاد عن العمل الظرفي برسم استراتيجيات وبرامج عمل على المدى المتوسط والبعيد لتفادي الأزمات داعيا الأطراف المعنية إلى الالتزام بميثاق الشراكة في قطاع الألبان.
ويهدف ميثاق شراكة بين القطاعين العمومي والخاص للنهوض بمنظومة الألبان للفترة 2019 /2025 الى إعادة هيكلة وتكوين القطيع والرفع من إنتاجية الإبقار وضمان المردودية الاقتصادية لسائر المتدخلين والنهوض بالجودة ودعم صحة القطيع والسلامة الصحية للمنتوجات.
كما يرنو ،كذلك ، إلى تامين تزويد السوق بالحليب ومشتقاته ودعم تموقع المنتجات التونسية بالأسواق الخارجية.

وتساهم منظومة الألبان ، وفق بيانات إحصائية من وزارة الفلاحة، بنسبة 11 % من قيمة الإنتاج الفلاحي و 25 % من قيمة الإنتاج الحيواني و 7 % من قيمة المنتجات الفلاحية.
وتعد منظومة الألبان 112 ألف مربي أبقار وشبكة وطنية لتجميع الحليب تعد 236 مركزا ناشطا بطاقة تجميع تقدر بنحو 8ر2 مليون لتر في اليوم ونسيج صناعي يضم 45 مؤسسة في حين تقدر طاقة التحويل الجملية لجميع الوحدات بحوالي 4ر5 مليون لتر حليب يوميا.

الحكومة ترفع سعر قبول قنطار القمح الصلب عند الانتاج الى 82 دينار والترفيع يشمل القمح اللين والشعير والتريتكال
اقرت الحكومة الترفيع في سعر الحبوب المتأتية من صابة 2019/2018 بقيمة 7 د/ق للقمح الصلب، و5 د/ق للقمح اللين و3 د/ق للشعير والتريتكال.
وأعلنت وزارة الفلاحة في بلاغ لها أمس أن سعر قبول الحبوب عند الإنتاج بالإضافة للمنحة الإستثنائية للتسليم السريع ، اصبحت بعد الترفيع الذي أقر، اليوم الاربعاء ،عند 82 دينار للقنطار بالنسبة للقمح الصلب و 59 د/ق للقمح اللين و 53 د/ق للشعير والتريتكال.

وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب:
«قريبا التوقيع على مواثيق شراكة تغطي قطاعات الدواجن والحبوب والصيد البحري»
وبهذه المناسبة كشف وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب أنه سيتم خلال الفترة المقبلة، توقيع مواثيق شراكة بين القطاعين العام والخاص تشمل قطاعات الدواجن والحبوب والصيد البحرى على غرار ميثاق الالبان.
وأكد الوزير أن الوزارة تعكف حاليا على تنظيم المنظومات الفلاحية وإعادة هيكلتها ضمانا لتنافسيتها وتنظيمها بطريقة أفضل بالتشاور مع المهنة.

وشدد على ان الزيادة المعلن عنها في قطاع الالبان ستكون فقط على مستوى الإنتاج مشددا على أن لتر الحليب سيبقى عند مستوى 1120 مليما للتر الواحد بالنسبة للمستهلكين وان صندوق التعويض سيتحمل الزيادة.
وأكد الطيب أن ميثاق قطاع الألبان الموقع حديثا يشكل مسارا جديدا تنتهجه الحكومة في اتجاه التركيز على إعادة الهيكلة القطاعية واستشراف الأفاق.
واعتبر سمير الطيب أن ترفيع تسعيرة الحبوب عند الانتاج يعد مجهودا من الحكومة لمساعدة منتجي الحبوب وأن هذه الزيادة تعد «مجزية».
وتوقع الطيب أن تكون صابة الحبوب لهذا الموسم «متميزة» علما وان البيانات الواردة في مشروع الميزان الاقتصادي لسنة 2019 تشير الى امكانية انتاج 19 مليون قنطار من الحبوب.

وزير التجارة عمر الباهي
منظومة الألبان ستشهد انفراجا
ومن جهته أفاد وزير التجارة عمر الباهي أن منظومة الألبان ستشهد انفراجا اثر توقيع ميثاق الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وأفاد أن الدولة سوف تتحمل الزيادة الأخيرة للتر الحليب على مستوى الإنتاج والمقدرة بنحو 60 مليون دينار مشيرا إلى أن الدولة تدعم كافة حلقات منظومة الألبان في جميع المستويات (الإنتاج والتجميع والتصنيع) بدعم يقارب 350 مليون دينار.

سمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية:
«القضاء نسبيا على مشاكل المنظومة»
على هامش التوقيع على الميثاق بقصر الحكومة بالقصبة أعرب رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول، عن أمله في أن يساهم هذا الميثاق في النهوض بمنظومة الألبان و«القضاء نسبيا على مشاكل المنظومة».
كما أوضح ماجول أن الاتفاق ركز على الإشكاليات التي يعرفها القطاع والعمل على التقليص منها قدر الإمكان.
واكد انه، أمام الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها منظومة الألبان، اصبح من الضروري المحافظة عليها وضمان توازناتها المادية.

رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار:
« أسعار الزيادة في تسعيرتي الحليب والحبوب عند الإنتاج ستكون متحركة»
ومن ناحيته أكد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار، أن ميثاق الشراكة بين القطاعين والعام والخاص في منظومة الألبان، الممضى أمس، نص على أن يكون السعر متحركا مع الأخذ في الاعتبار مدخلات الإنتاج.
وفسر الزار أن السعر سيتغير حسب المدخلات والكلفة وانه لم يعد محددا.

وكشف الزار، أن المنظمة الفلاحية طالبت في مفاوضاتها مع الحكومة بزيادة 180 مليما للتر الواحد من الحليب على مستوى الإنتاج غير انه تمت الموافقة على زيادة أولية بـ 100 مليم مشيرا الى أن هذه الزيادة ستتحملها ميزانية الدولة وليس المستهلك.
وصرح، بخصوص الزيادة في الحبوب، انه تم الاتفاق على أن تكون الأسعار أيضا متحركة معتبرا ان ما تم إقراره هو زيادة فورية تنطلق مع انطلاق موسم الحصاد.
ولفت الزار إلى أن منتجي الحبوب يبيعون محصولهم لعدة سنوات بنفس التسعيرة في وقت تشهد فيه مدخلات الإنتاج ارتفاعا متواصلا.
واعتبر، بشان موقف المنظمة الفلاحية من هذه الزيادات، أن الخسارة ارفع من الزيادة المعلن عنها غير ان المنظمة قبلت بهذه الأسعار على أمل تطبيق مسالة السعر المتحرك.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا