فور إصدار آخر أمر انتزاع بالرائد الرسمي ماي المقبل: وزارة التجهيز تنشر إعلان طلب العروض الدولي لإنجاز قنطرة بنزرت ..وبداية متوقعة للأشغال مطلع 2020

• 900 مسكن اجتماعي بمدينة ماطر قريبا و130 مقسم للبيع في جوان المقبل

تقبل ولاية بنزرت على تحديث عدد من أحيائها وإعادة تهيئة عدد من مسالكها وإحداث مسالك جديدة ستكون قاطرة لدفع الولاية والنهوض بها وتمتيع متساكينها بفرص العيش اللائق ، فقد أعلن وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية نورالدين سالمي خلال تصريح إعلامي بمناسبة زيارة عمل أداها الجمعة إلى ولاية بنزرت عن إنطلاق طلب العروض الدولي لانجاز قنطرة بنزرت الجديدة خلال شهر جوان المقبل على أن تنطلق الأشغال مع بداية 2020.

بعد الانتهاء من الإشكالات العقارية التي كانت تعطل مشروع قنطرة بنزرت ،فإن الولاية ستكون على موعد مع الانطلاق في أشغال الوصلة الدائمة لمدينة بنزرت والتي تقدر قيمتها بحوالي 800 مليون دينار مع بداية العام المقبل ،ويعتبر مشروع الوصلة الدائمة من المشاريع التي شهدت تعطلا تبعا للإشكالات العقارية المرتبطه به،حيث أن المكان الذي تقام فيه الوصلة والذي يمثل الجسر الثابت مكوناته أغلبه ملك خواص فقد وقع إنتزاع حوالي 60 هكتار من الأراضي والعقارات وتعويض أصحابها، وقد أوضح الوزير أن إدارة التجهيز أمضت حوالي العديد من العقود بصفة رضائية ،كما ينتظر أن يصدر أمر إنتزاع خلال موفى شهر أفريل الجاري و نشره بالرائد الرسمي وإصدار أمر انتزاع ثان سيصدر قبل موفى شهر ماي المقبل مع العلم أن عدد العقود المعدة للإمضاء من أجل الانتزاع بلغت 96 عقدا .

ويتكون هذا المشروع الذي تشرف عليه وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية من الجسر الثابت الذي يمتد على 2,1كلم وطرقات الربط 7,4 كلم أي أن الطول الجملي للمشروع سيكون في حدود 9,5 كلم ،كما يشمل أربعة محولات، محول على مستوى التقاطع بين الطريق السيارة أ4 والطريق رقم 8 والمحول جرزونة الجنوبية القطب التكنولوجي ومحول جزرونة الشرقية منزل عبد الرحمان ومحول على مستوى الطريق الوطنية 11.

وإلى جانب هذا المشروع، فإن ولاية بنزرت ستشهد عدة مشاريع تتعلق بتهذيب الأحياء وتعبيد مسالك وطرقات وبتمويلات من مصادر متعددة منها القروض على غرار مشروع القنطرة الذي سيموله كل من البنك الأوروبي للاستثمار والبنك الإفريقي للتنمية وهناك من المشاريع الممولة من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي ومنها ماوقع رصده من ميزانية الدولة على غرار مشروع حماية الكرنيش من الانجراف البحري حيث وقع رصد 0.7 مليون دينار ضمن ميزانية 2019 حسب تصريح السالمي لـ«المغرب».

كما إطلع الوزير صحبة والي بنزرت محمد قويدر ومعتمدي ورؤساء بلديات مناطق العالية ومنزل بورقيبة وماطر وغزالة وسجنان وبنزرت ، على نسق تنفيذ وتقدم انجاز مجموعة ثانية من المشاريع التنموية وكان أولها إعطاء اشارة انطلاق انجاز مشروع تهذيب حي الشلاغمية 1 والذي يمسح 80 هكتار وحي خريبة ناصف على مساحة 36 هكتار وكلاهما بمنزل بورقيبة لفائدة اكثر من 10 آلاف متساكن وقد تجاوزت قيمة تهذيب هذه الأحياء 3 مليون دينار.

وقد عاين سالمي أشغال عدد من الطرقات ومنها الطريق الجهوية رقم 51 الرابطة بين تسكراية ببنزرت الجنوبية والبلاكات بسجنان على مسافة تناهز الـ27 كلم بقيمة حوالي 12 مليون دينار وهو مشروع أحرزت فيه الأشغال تقدما فاقت الـ65 %، كما وقعت معاينة أشغال تقوية الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين معتمديات ماطر وغزالة وسجنان على مسافة 59 كلم بإعتمادت تناهز الـ38 مليون دينار.

وفي إطار الاستجابة لمتطلبات المستثمرين الصناعيين بمنطقة منزل عبد الرحمان بولاية بنزرت وتحسين البنية التحتية الصناعية في مجال الصناعات الغذائية ،شرعت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة في إنجاز مشروع مركز البحوث البيولوجية لبنزرت حيث أجرى الوزير زيارة تفقد لأشغال بناء مركز البحث التكنولوجي بمنزل عبد الرحمان المقدر تكاليفه بـ5.2 م د ويتوقع الانتهاء أشغال المركز مع موفى 2019 مع العلم أن بداية الأشغال كانت منذ نوفمبر 2015.

الإعلان عن طلب العروض لمشروع حماية كرنيش بنزرت أفريل الجاري
ومن المشاريع التي ينتظر أن تحيي الوجهة السياحية لبنزرت مشروع حماية كرنيش بنزرت من الانجراف البحري ووزارة التجهيز بصدد الإعلان عن طلب العروض للقسط الأول خلال شهر افريل الجاري للمشروع الذي قدرت تكلفته بأكثر من 5 مليون دينار.
ويعد مشروع حماية الكرنيش من المشاريع التي تستهدف مواجهة مظاهر الانجراف البحري الحاد بالكرنيش وحماية الشريط الساحلي وتثبيت الطريق المحاذية له ويبلغ طول الشريط الساحلي المعني بالحماية 2.5 كلم ويتمثل المشروع في صيانة الجدار الحامي للطريق المحاذي للكرنيش وتثبيت الشريط الساحلي في بعض الأجزاء بواسطة رصيف من الإسمنت المغمور فضلا عن إحداث فسحة شاطئية على طول حوالي 800 متر.

كما أشار الوزير في تصريحه الصحفي إلى تخصيص اعتماد إضافي بقيمة 1.5 مليون دينار لتثمين مختلف عناصر القسط الثاني من مشروع حماية مدينة بنزرت من الفيضانات المقدرة اعتماداته المخصصة بـ 11 مليون دينار، ولاسيما الأحياء التي تعرضت لفيضانات خلال شهري أوت وأكتوبر الماضيين.
وفي سياق الزيارة التي أجراها وزير التجهيز نورالدين السالمي، تمت معاينة على مشاريع الوكالة العقارية للسكنى بماطر ولاسيما العقار المخصص لانجاز مشاريع السكن الاجتماعي في محوره الثاني والمبرمج فيه حوالي 1000 مسكن إجتماعي بولاية بنزرت، وينتظر أن يقع الانطلاق في 900 مسكن إجتماعي على الأمد القريب بمدينة ماطر الى جانب الانطلاق في بيع 130 مقسم في جوان المقبل، ولقد أوضح المدير العام للوكالة العقارية للسكنى محمد الخامس العبيدي في تصريح لــ«المغرب» انه وقع تخصيص أرض بمدينة ماطر لبناء مقاسم سكنية مقسمة على 3 أقساط، قسط بـ 7 هكتارات وقسط ثان 8 هكتارات والقسط التي ستبدأ أشغاله قدرت مساحته 9 هكتارات بقيمة بـ6 مليون دينار وينتظر ان يقع توزيع المقاسم خلال شهر جوان أو جويلية 2019 .

إحداث مدن جديدة على مساحة 3000 هكتار
وعرج على عدة مشاريع بالولاية على غرار برنامج بناء مقاسم بالناظورعلى مساحة 140 هكتار مشيرا إلى الإعداد على مستوى وزارة التجهيز لإنشاء مدن جديدة في مدينة اوتيك على مساحة 3000 هكتار .
جدير بالذكر إلى أن هذه الزيارة هي جزء من سلسلة من الزيارات المزمع إجراؤها من طرف وزير التجهيز، والتي تستهدف متابعة تقدم أشغال مشاريع الوزارة، حيث ينتظر أن يجري الوزير خلال الأسبوع المقبل زيارة إلى كل من ولاية منوبة ومدنين وتوزر وقبلي لمعاينة مشاريع الطرقات والتهيئة.

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499