مع قدوم موجة البرد المنتظرة: الغاز المنزلي ينفد من جديد..وحالة من الاستياء في صفوف الموزعين على مستوى تونس الكبرى

مايزال نسق التزود بقوارير الغاز المنزلي يشهد تعثرا، حيث عرفت عدة مناطق من مختلف ولايات الجمهورية

خلال النصف الثاني من الشهر المنقضي اضطرابا على مستوى التزود مدفوعا بموجة البرد التي عرفتها البلاد والتي تسببت في إرتفاع معدل استهلاك الغاز المنزلي خاصة على مستوى ولايات الشمال والوسط الغربي .

أكد رئيس الغرفة الوطنية لموزعي قوارير الغاز المنزلي محمد منيف في تصريح لــ«المغرب» وجود حالة استياء لدى الموزعين نظرا لنفاد مادة الغاز من طرف مراكز التعبئة ،حيث وقع إغلاق مراكز التعبئة بكل من الشركة الوطنية لتوزيع البترول «عجيل» وشركة فيفو انرجي» بيتا غاز»، فيما يتواصل نسق التزود لدى المزود الثالث المتمثل في شركة طوطال .

وأوضح أن الغاز نفد يوم الجمعة على مستوى مركز التعبئة برادس التابع لفيفو إنرجي ، كما نفدت مادة الغاز صباح يوم السبت بمركز التعبئة التابع لعجيل، كما أكد المتحدث نقلا عن مسؤولين إقتراب وصول باخرة إلى ميناء رادس مبينا انه في حال لم يقع تأخير من طرف الباخرة فإن عملية التزويد ستنطلق السبت ليلا وفي حال تأخرت الباخرة فإن عملية التزويد ستكون اليوم وفي كلتا الحالتين سيكون هناك تأخير وضغط على مستوى الموزعين لاسيما مع قدوم موجة برد ثانية منتظرة.

وأعرب منيف عن قلقه إزاء الانقطاع المتواصل، الأمر الذي ولد ضغطا على الموزعين واحتقانا لدى المواطنين لاسيما في تونس الكبرى ،داعيا السلطات المعنية إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفادي تسجيل اضطرابات على مستوى التزود وأخذ الاحتياطات اللازمة تبعا للظروف المناخية التي تشهدها البلاد .
وأضاف المتحدث ذاته أن تجنيد الشركات المزودة للغاز لتلبية حاجيات ولايات الشمال الغربي لايجب أن يكون على حساب ولايات تونس الكبرى مشيرا إلى حالة الفوضى والاحتكار التي يمكن أن يتسبب فيها نقص مادة الغاز.

وكانت ولاية باجة قد عرفت نقصا في التزود بقوارير الغاز نهاية الشهر المنقضي والذي قدر باكثر من 40 بالمائة، حيث بلغت الكميات الواردة على الجهة اقل من 5 آلاف قارورة في اليوم، مقارنة بأكثر من 7 آلاف و500 قارورة من الحاجيات اليومية للجهة، وفق تصريح المدير الجهوى للتجارة يسري الدمرجي ل»وات»والذي بين أن المخزون من هذه المادة قد نفد نتيجة كثرة الطلب، بسبب موجة البرد التى تشهدها الجهة”، خاصة معتمديات نفزة وتبرسق وتيبار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499