أمام تواصل ارتفاع أسعارها وتراجع العرض: شركات اللحوم الخاصة تتطلع لتوريد حاجيات شهري فيفري ومارس من لحوم الخروف المجمدة


لئن إستهدف فتح باب توريد اللحوم الحمراء أمام الخواص تعديل السوق وإيجاد معادلة بين العرض والطلب ،

فإن الأسعار لم تشهد تحسنا،حيث كشفت نسبة التضخم المسجلة خلال سنة 2018 عن إرتفاع الأسعار بنسبة تجاوزت 10 %، الأمر الذي أكده رئيس الغرفة الوطنيّة لتجار الجملة للحوم الحمراء صلاح فرشيو لـ«المغرب» داعيا وزارة التجارة إلى الجلوس إلى طاولة الحوار من أجل ضبط مخطط استراتيجي للقطاع الذي أصبح يعيش أزمة تزداد عمقا مع الأيام.
أكد رئيس الغرفة الوطنيّة لتجار الجملة للحوم الحمراء صلاح فرشيو أن واقع قطاع اللحوم الحمراء يمر بأزمة صعبة وقد تزداد الأزمة حدة مع إقتراب شهر رمضان والموسم السياحي وهو ما يستدعي الإسراع في وضع مخطط استراتيجي لتفادي تسجيل نقص خلال الفترات المقبلة.

وأضاف فرشيو أن هناك نقص كبيرا على مستوى لحم الخروف، وقد أوضح المصدر ذاته أن قطيع الأغنام المتواجد بالسوق ضعيف من الناحية الكمية والكيفية مشيرا إلى صغر حجم الأغنام التي يقع ذبحها في السوق الأمر الذي يهدد قطيع الماشية في حال تواصل استنزاف صغار الأغنام .
وطالب رئيس الغرفة وزارة التجارة بالسماح للشركات الخواص بتوريد حاجيات السوق من لحم الخروف إلى حين تحسن انتاج السوق الوطنية ،حيث تتطلع الغرفة إلى توريد حاجيات شهري فيفري ومارس أي مايعادل 600 طن من لحم الخرفان.

هذا وقد أكد محدثنا إرتفاع الأسعار إلى 27 دينار وهو سعر مرتفع ساهم في عزوف المستهلك وهو مايبرر تعزيز السوق باللحوم المجمدة من أجل تغذية العرض .

وأكد المصدر ذاته أن فتح نشاط التوريد للشركات الخواص يجب أن يرافقه دعم، مبينا أن السماح بالتوريد لايعني التقليص في الأسعار وهو مايستوجب إجراء تقييم لإجراء توريد اللحوم الحمراء و ضبط تقنية تسمح بإجراء التوريد مع ضمان أسعار مناسبة في السوق.
وعن إمكانية تأثر الفلاحين بإعادة توريد اللحوم الحمراء سلبا لأنه سيساهم في تخمة في العرض ستؤدي إلى هبوط في الأسعار وبذلك لن يكون الفلاح قادرا حتى على استرجاع تكلفة الإنتاج لا يغطي التكلفة, قال فرشيو أن هذا الأمر يبقى مستبعدا لأنه سيتم توريد فقط كميات لازمة لتعديل الأسعار في السوق, زد إلى ذلك أن الإنتاج المحلي للحوم الحمراء سيكون ضعيفا خلال هذه الفترة .

هذا وبين المجمع المهني المشترك للحوم الحمراء والألبان في متابعته لأسعار الماشية واللحوم ليوم 15 جانفي الجاري أن أسعار الماشية تشهد ارتفاعا متواصلا مدعوما بزيادة الطلب وقلة العرض. كما سجلت أسعار الأغنام نسقا تصاعديا مقابل ضعف في العرض يفي بحاجيات الطلب وبالإضافة الى ذلك فإن أسعار اللحوم الحمراء بالتفصيل تشهد إرتفاعا متواصلا وهي تختلف من منطقة الى أخرى .

 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا